جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية التحاق الحاج كمال محفوظ بحزب التجمع الوطني للأحرار يعزز مكانة الحزب بالفقيه بن صالح و يقوي حظوظه في حصد نتائج جيدة في الاستحقاقات القادمة

التحاق الحاج كمال محفوظ بحزب التجمع الوطني للأحرار يعزز مكانة الحزب بالفقيه بن صالح و يقوي حظوظه في حصد نتائج جيدة في الاستحقاقات القادمة

حجم الخط

 



أصبح انضمام الحاج كمال محفوظ إلى حزب التجمع الوطني للأحرار حديث الأوساط السياسية بإقليم الفقيه بن صالح و بجهة بني ملال خنيفرة ، اعتبارا لمكانة هذا الأخير الذي بات يشكل معادلة صعبة في الاستحقاقات الانتخابية ...فهذا الأخير لا يدخل معركة انتخابية دون الفوز بها منذ دخوله السياسي سنة 1991 مع حزب التقدم و الاشتراكية كنائب رئيس لجماعة سيدي عيسى  ثم رئاسة جمعية مربي الماشية خلفا لعبد الله مكاوي 2001 بداية العقد الأول من القرن الجاري إلى رئاسة المجلس الإقليمي لبني ملال سنة 2006 خلفا لعبد العزيز الشرايبي و ترشحه لغرفة التجارة و الصناعة و حصوله على مقعدين مكنا عبد الله العلمي من رئاسة غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة تادلة ازيلال سابقا  قبل إحداث إقليم الفقيه بن صالح و رئاسة أول مجلس إقليمي بالفقيه بن صالح باسم حزب الاتحاد الاشتراكي سنة 2010  إلى معاودة انتخابه من جديد على رأس هذا الإقليم .

كاريزما قوية تملكها الحاج كمال و هو يتدرج بين المناصب السياسية و الانتخابية بالإقليمين مكنت هذا الأخير من دخول جميع الاستحقاقات الانتخابية و كسب رهانها .

إقليم الفقيه بن صالح الذي تم إحداثه كإقليم فتي بعد الانفصال عن إقليم بني ملال و اعتبارا لما كانت تعيشه جماعات الإقليم من نقص في البنيات التحتية و التجهيزات الأساسية عمل كرئيس للمجلس الإقليمي كمال محفوظ على تنزيل العديد من المشاريع بعد تشخيص المجلس لاحتياجات الإقليم على مستوى البنيات التحتية من طرق و إنارة عمومية و الماء الصالح للشرب و التطهير السائل إلى الانشغال بالقطاعات الاجتماعية و إحداث ثورة في المشاريع بالإقليم في إطار شراكة مع عدد من المتدخلين و بتنسيق مع السلطات الإقليمية قبل تجربة تهيئة مراكز الجماعات و جعلها في مصاف المراكز الصاعدة و استكمال البنيات التحتية التي لم تكن متواجدة من قبل بعدد من الجماعات  و فك العزلة ببناء الطرق المعبدة بدل المسالك التي تعتمدها مجالس إقليمية أخرى ..

التحاق الحاج كمال محفوظ بالحمامة كان مهادا لالتحاق عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم ما يمهد الطريق للحزب لتحقيق نتائج جيدة في الاستحقاقات المقبلة .

 

 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال