جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية جنرالات الحركة الشعبية بجهة بني ملال خنيفرة : حليمة العسالي المرأة التي عجز سياسيون محنكون على محاكاة نجاحها حزبيا و سياسيا

جنرالات الحركة الشعبية بجهة بني ملال خنيفرة : حليمة العسالي المرأة التي عجز سياسيون محنكون على محاكاة نجاحها حزبيا و سياسيا

حجم الخط

 



 محمد فرطيط

حلقة -1-

تستعد قبيلة السنبلة بجهة بني ملال خنيفرة من اجل خوض النزالات الانتخابية المقبلة بعد النتائج التي حققتها في الاستحقاقات الماضية و تصدرها لعدد منها ...و في سياق هذا الاستعداد عمل جنرالات الحركة باقاليم الجهة الخمس على الانخراط في حملة انتدابات واسعة  و وضع خرائط على مقاسات خاصة تراعي اوجه القوة و تحاذر من نقاط ضعف الحزب .

حليمة العسالي الدرع الحديدي للحزب بمنطقة زيان ، تقلب المشهد الحزبي بدائرة خنيفرة و تعمل على استبعاد وجوه عمرت داخل الحزب  : تشهد العديد من الفعاليات السياسية و الحزبية جهويا و وطنيا بقوة المرأة التي نقشت اسمها في الساحة السياسية لمدة تزيد عن خمسة عقود حتى أصبحت تنعث بالمرأة الحديدية للحركة الشعبية .

حليمة العسالي تدرك جيدا صعوبة المحطة الانتخابية القادمة على مستوى دائرة خنيفرة خاصة  و أنها مطالبة بالحفاظ على توازنات الحزب بمنطقة زيان و تدعيم المكاسب الانتخابية المحققة في الاستحقاقات الماضية ،فكانت أولى خطوات العسالي القيام بعملية تطهير داخل الحزب بإبعاد بعض الوجوه التي تراجع مردودها الانتخابي بفعل تقاعسها قبل أن تصبح عالة على الحزب  و اخرى شقت ولاءها للحزب بتنسيقها السري مع منتخبين اشد عداءا مع العسالي و الحركة الشعبية.

العسالي لم " تعقل " على احد أبناء البيت الحركي الذي ترشح لولايتين و دعمته في هذه الاستحقاقات التشريعية حيث ستعمل العسالي على دعم تزكية إبراهيم اوعابة رئيس المجلس الجماعي لخنيفرة للانتخابات التشريعية المقبلة على مستوى دائرة خنيفرة و تليين الطريق له لفوزه بالمقعد الى جانب دعم فعاليات حركية وازنة داخل الاقليم في عدد من المواقع الانتخابية كرئيس مجموعة الجماعات مولاي محمد الناصري و الخطابي من منطقة لقباب و محتان من منطقة مريرت الى جانب اخرين و عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم و ضمان تواجد الحزب في هذا الاستحقاق خاصة و ان التنافس سيكون بين ثلاثة احزاب قوية بمنطقة زيان الحركة و الاستقلال و التجمع الوطني للاحرار فيما احزاب اخرى لا تزال تبحث عن موطئ قدم لها بهذه الدائرة .

حليمة العسالي عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية تدرك جيدا ان هذا الاستحقاق يجب ان تقوده بنفسها من خلال المشاركة فيه بتصدر اللائحة النسائية لمجلس الجهة في وقت لم يتم فيه تحديد من سيقود لائحة الجهة ومعلوم ان العسالي تراهن على ازيد من مقعدين في مجلس الجهة و بالتالي الدفاع عن حظوظ الحزب اذا ترشح لرئاسة مجلس الجهة و تدارك الهفوة التي وقع فيها بعد تنكر عدد من العناصر للحزب و تصويتهم لمنافس الحركة في رئاسة الجهة . 

يتبع

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال