جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية الكتابة الاقليمية لأسباب المقاهي و المطاعم ببني ملال تقرر تنظيم وقفات احتجاجية و اضرابات قطاعية - بلاغ -

الكتابة الاقليمية لأسباب المقاهي و المطاعم ببني ملال تقرر تنظيم وقفات احتجاجية و اضرابات قطاعية - بلاغ -

حجم الخط




نظرا للظرفية الاقتصادية التي يمر بها قطاع المقاهي والمطاعم إثر الجائحة التي اجتاحت بلدنا كباقي دول المعمور ، ونظرا لما يتخبط فيه القطاع من مشاكل و اكراهات أثرت بشكل سلبي على صيرورته وفي ضل القرارات العشوائية  المتضاربة و الغير المحسوبة العواقب التي تتخذها الحكومة دون مراعاة للشق الاقتصادي و الاجتماعي و التي يبدو لها و حسب رؤيتها الضيقة تتماشى مع الحلول التي تراها مناسبة لتجاوز الأزمة و التي زادت من تضييق  الخناق على رقبة الشغيلة ككل

عقدت الكتابة الاقليمية عدة لقاءات تواصلية حرصت خلالها على التنسيق بين الجمعية و منتسبيها بشكل تشاركي يضمن الإستماع لجميع المشاكل و الحلول حيث تم خلالها التطرق لمجموعة من الإكراهات تضمنت نقاشات موسعة حول بعض النقط الجوهرية التي اعتبرت أساسية للدفع بالقطاع ايجابا و بشكل عملي من خلال صياغة رؤية مستقبلية تصب في مصلحة المهنيين مع حفظ حقوق الجميع.

وقد خلص هدا الاجتماع الدي حرص فيه الجميع على أن يتم وفق الشروط الاحترازية في ما يخص جائحة كورونا إلى ما يلي

لمسنا بقلق كبير تجاهل الحكومة و عدم إبدائها لأي نية جدية تروم إجاد حلول تخفف من آثار جائحة كورونا على مهنيي القطاع.

نحمل كامل مسؤولية الوضعية المزرية التي آل إليها القطاع إلى عدم قدرة الحكومة على تدبير المرحلة و عدم تقديرها لتداعيات فرض الإغلاق خلال شهر رمضان دون طرح أي بديل

عدم قدرة الحكومة على تحمل مسؤوليتها أمام القطاع باتخاد تدابير احترازية اقتصادية و اجتماعية موازية تمكن من تخفيف العبىء الدي يرزح تحته المهني نتيجة الإغلاق  .

ان الكتابة الاقليمية قررت خوض محطات نضالية  بتنظيم وقفات احتجاجية و اضطرابات قطاعية و غير ذلك من الأشكال النضالية حتى يحظى هذا القطاع بما يستحقه و حجم ما يمثله داخل النسيج الاقتصادي للبلاد
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال