جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 


 


حسن المرتادي

       بعد  أن تمكنت المصالح الأمنية ببني ملال بتنسيق مع أمن مدينة برشيد من توقيف احد المشتبه فيهم الأربع والمتهمين بقتل مغربي من مدينة خنيفرة والذي كان يشتغل بالجزائر في مهنة الجبص منذ حوالي ثلاثة أشهر حيث عمد الجناة إلى قتل الضحية وحرق جثته حد التفحم بهدف إخفاء معالم جرمهم و  بعد سرقته و  تعذيبه وإجباره على مدهم بكافة مدخراته من الأموال.

    وبعد التحقيق والبحث مع المشتبه فيه واعترافاته بالمنسوب إليه تم تقديم المتهم لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببني ملال صباح اليوم 4 ماي2021 في انتظار توقيف واعتقال باقي المشتبه فيهم موضوع مساطر قضائية أنجزها أمن الجزائر وعلى إثرها تقدمت عائلة الضحية بشكاية للوكيل العام للملك ببني ملال .وتجدر الإشارة إلى أن الضحية والمشتبه فيهم ينحدرون من مدينة خنيفرة وهم مهاجرين بالجزائر.

    و كان المشتبه فيهم الاربعة  يعيشون حالة ضيق مالي بسبب توقفهم عن العمل, مما دفعهم إلى استدراج الضحية و الذي ينحدر هو الأخر من مدينة خنيفرة إلى جلسة ماجنة رفقة فتاتين جزائريتين استطاعتا إقناعه بالحضور بعد رفضه في البداية, سيما و أن الشاب الضحية ظل يشتغل باستمرار, و علموا بادخاره لمبالغ مالية مهمة.

    و فور دخوله الشقة انقض عليه المشتبه فيهم و إنطلقوا في مسلسل من التعذيب و التنكيل البشعين، و إجباره على الاتصال بزبائنه قصد إمداد أحد أصدقائه بما تبقى في ذمته مقابل لما قام به من أشغال، و بعد القيام بعدة عمليات من هذا النوع، جمعوا خلال مبالغ مهمة كانت مقابل كده و عرق جبينه و لم يتوقفوا عند هذا الحد بل عمدوا إلى قتله و إحراقه إلى حد التفحم بهدف إخفاء معالم الجثة و بالتالي معالم الجريمة، و هم يعلمون أن التحقيقات في بلد غير المغرب غالبا ما يتميز بالصعوبة إلا أن السلطات الأمنية الجزائرية تمكنت من التعرف على هوية الفتاتين اللتين اعترفتا للمحققين بحضورهما لوقائع الجريمة و بالتالي إبلاغ السلطات الأمنية الجزائرية لهوية المشتبه فيهم الذين غادروا الجزائر بعد ارتكابهم للجريمة ، بعد ذلك أنجزت الشرطة الجزائرية مساطر قانونية و قضائية, تسلمها أخ الضحية و المتواجد هو الأخر بالجزائر, و في إطار القانون الجنائي الفصل 707 و الذي ينص على فتح التحقيقات و متابعة مقترفي الجرائم خارج ارض الوطن إذا تعلق الأمر بمغاربة.

    و على إثر ذلك تقدمت عائلة الضحية بشكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببني ملال, و الذي أمر الشرطة القضائية التابعة للأمن الولائي ببني ملال بمباشرة الأبحاث على الصعيد الوطني, و التنسيق مع كافة مفوضيات الشرطة للتمكن من توقيف و اعتقال باقي المشتبه فيهم.

    و أحيل صباح يوم 04/05/2021 أحد المشتبه فيهم  ي-ع من مواليد 89 بمدينة خنيفرة لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف ببني ملال في انتظار تمكن رجال الأمن من توقيف باقي المشتبه فيهم  .

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال