جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 



محمد فرطيط / بني ملال نيوز

خرج الاجتماع الذي احتضنه منزل عبد الهادي الشريكة البرلماني التراكتوري و رئيس جماعة برادية بعدد من القرارات التي تهم الحزب خاصة الجانب المتعلق بتعيين عدد من وكلاء اللوائح الانتخابية على مستوى دوائر جهة بني ملال خنيفرة ، الحسم كان نهائيا في لوائح البرلمان و تزكيات الجهة في عدد من الاقاليم لم يتم الحسم فيها بشكل قطعي حيث بقي الباب مفتوحا على مصراعيه من اجل جميع التأويلات و ما يلازمها من إسقاطات قد تسقط الحزب من جديد في صراعات لا يمكن ان تكون نتائجها خيرا على الحزب .

فاذا كانت عودة عادل البركات لحزب البام و تكليفه من طرف الحزب بتدبير الانتخابات المقبلة على مستوى جهة بني ملال خنيفرة قد اعادت معها الدفئ للعلاقة بين منتخبين عمالقة بالبام و الحزب فان تطورا في رؤيا بعض المنتخبين دفعهم الى التنازل عن وكيل اللائحة في البرلمان و القبول بالدخول كوصيف مغلبين مصلحة الحزب من اجل حرث جيد ياتي على الاخضر قبل اليابس .

فاقليم الفقيه بن صالح لم يشكل لدى اللجنة الموفدة من طرف الحزب التي كان على راسها الحموتي و كودار الى جانب عادل البركات اي عبئ حيث تم الخروج باتفاق و تراضي فيما يخص تزكية البرلمان التي منحت لاكبر مرشحي البام سنا على مستوى الجهة الحاج ابراهيم فضلي فيما قبل عبد الهادي الشريكة بتصدر لائحة مجلس الجهة على مستوى الاقليم و خرج الشريكين الجديدين بقراءة الفاتحة ترحما على بعض المنتخبين الذين سيصل اجلهم الانتخابي هذا الاستحقاق القريب .

بقاء عبد الهادي الشريكة مع حزب البام اعطى جرعات شباب و حيوية لشيخ المنتخبين الذي كان عبد الهادي الشريكة احد اسباب نكبة الشيخ ابراهيم في الاستحقاقات التشريعية الماضية حيث حرث التراكتور في القبائل الموالية للحاج فضلي و جر به الحصير قبل بشكل مباشر ، ليظهرا من جديد في خندق واحد ستوجه من داخله فوهات البنادق لعدد من الاحزاب السياسية على راسها التجمع الذي يؤكد شيخ المنتخبين ان تزكية البرلمان كان الاجدر بها قبل ان ينسحب في صمت و يعلن  ركوبه الجرار .

و يرى عدد من المتتبعين ان طلاق ابراهيم فضلي مع التجمع و التحاقه بالبام و عدم انتقال الشريكة الى اي حزب اخر نقطة تحول جديدة في الحزب بعد ان اعتبره البعض في وقت سابق دون مناعة انتخابية و استحالة حصوله على المقعد لتعود الحظوظ من جديد و يزداد طموح فضلي في العودة لقبة البرلمان التي غاب عنها لولاية كاملة ...

 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال