جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة


 


 نظم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية اليوم الخميس يوما دراسيا حول آفاق تطور سلسلة الحوامض بجهة بني ملال-خنيفرة ، ومؤهلات وإكراهات هذا القطاع.

وقد تمحور هذا اليوم ، الذي نظم بالتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة لبني ملال-خنيفرة ، حول التدبير المندمج للمشاكل المتعلقة بالحالة الصحية النباتية على مستوى حقول الحوامض ، ومتطلبات الصحة النباتية لتصدير الحوامض، فضلا عن قضايا تهم المعيقات الرئيسية في هذا المجال التي تتهدد الحوامض على المستويين الوطني والجهوي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أوضح المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ببني ملال-خنيفرة محمد النماوي أن هذا اليوم الدراسي التواصلي حول قطاع الحوامض يهدف إلى تسليط الضوء على الإمكانات والمؤهلات الجهوية لهذه السلسلة، وانتظارات ومشاكل المنتجين والمصدرين والمهنيين بهذا القطاع.

كما يهدف إلى التصدي إلى المشاكل الرئيسية التي يواجهها هذا القطاع وتعزيز إنتاجية هذه السلسلة على المستوى الجهوي لجعلها رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

من جانبه أكد رئيس دائرة التنمية الفلاحية في المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بتادلة عبد الكريم العابد أن هذا القطاع يعد من أهم القطاعات الإنتاجية بالجهة حيث يساهم بحوالي 20 في المائة من الإنتاج الوطني بعائد يقدر ب500 ألف و500 طن.

وأشار إلى أن سلسلة الحوامض تساهم بنسبة 8 في المائة من الصادرات ، مذكرا بأن هذا القطاع يلعب دورا أساسيا في التنمية الاجتماعية والبشرية بالعالم القروي.

وأضاف أن قطاع الحوامض شهد تحولات كبيرة في سياق تنفيذ المخطط الفلاحي الجهوي لسلسلة الحوامض، في إطار مخطط المغرب الأخضر.

بالإضافة إلى ذلك ، منحت الدولة مساعدات كبيرة لتشجيع الاستثمارات في القطاع ، في إطار مخطط المغرب الأخضر ، مع إطلاق مشاريع الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص، بهدف تنشيط قطاع الحوامض على المستوى الوطني.

ويندرج هذا اليوم الدراسي في إطار الأنشطة التي ينظمها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات العذائية بهدف تعزيز وتحسين أداء القطاعات الرئيسية في الجهة.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال