جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 



يحاول حزب الاتحاد الاشتراكي الحفاظ على مكتسباته الانتخابية على مستوى إقليم الفقيه بن صالح الذي يعده عدد من المتتبعين للشأن الانتخابي بالجهة من قلاع الحزب المحصنة بالمغرب ، فالاستحقاقات التشريعية الماضية تصدر فيها الحزب نتائج الانتخابات البرلمانية معلنا عن فوز الشرقاوي الزنايدي بمقعده بمجلس النواب للمرة الثالثة تواليا في منافسة بين مرشحين اقوياء يتزعمهم محمد مبديعن السنبلة و عبد الهادي الشريكة عن البام و بوعبيد اللبيدة عن العدالة و التنمية .

فالاتحاد الاشتراكي من خلال استقراء نتائج الانتخابات الى غاية 2016 أظهرت تطور الحزب و امتداده بين جماعات الإقليم حيث احتل الرتبة الرابعة في استحقاقات ما قبل الماضية التي تصدرها محاولا الاستمرار في هذا النسق الانتخابي رغم ظهور معطيات جديدة و دخول حزب التجمع الوطني للأحرار في دائرة التنافس الى جانب حزب الاستقلال بعد إعلان ترشح كل من الحاج كمال محفوظ و رحال مكاوي في الاستحقاقات التشريعية على مستوى دائرة الفقيه بن صالح .

الحزب يحاول تكريس هيمنته الانتخابية بترشيح الشرقاوي الزنادي رئيس جماعة أولاد زمام لولاية برلمانية رابعة بعد أن حشد جيوشه و ووازن بين قواه السياسية في عدد من جماعات الإقليم بعد تحصين منطلق حملته الانتخابية أولاد زمام و توسيع سياسة الاستقطاب لتشمل جماعات كان الحزب في انتخابات سابقة  لا يعتمد فيها منطق الإنزال ...

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال