جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية حزب النخلة ينتظر نضج ثماره في الاستحقاقات الانتخابية بجماعة بني ملال ، و العسري يقود اللائحة من اجل ولاية خامسة

حزب النخلة ينتظر نضج ثماره في الاستحقاقات الانتخابية بجماعة بني ملال ، و العسري يقود اللائحة من اجل ولاية خامسة

حجم الخط

 



اودع يوم امس حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية لائحته التي سيرشحها للاستحقاقات الجماعية الخاصة بجماعة بني ملال لدى السلطات المختصة ليدخل ثانيا في ترتيب الاحزاب السياسية بعد حزب التراكتور .

النخلة اعتمدت في هذه اللائحة عددا من الوجوه الشابة التي يقودها احد مهندسي الانتخابات ببني ملال عبد الواحد العسري الذي يعرف جيدا كيف يداري ايقاع الانتخابات بعدما تمرس لاربع ولايات متتالية تراوحت ما بين التجمع الوطني للاحرار و الحركة الشعبية مستانسا برفيقه السابق في حزب الحركة الشعبية صالح الكونتيتي بعدما انفصالهما عن الحركة بطابع ودي على خلاف سنابلة اخرين قطعوا شعرة معاوية مع الرئيس السابق لجماعة بني ملال و تحولت العلاقة بينهما الى تنافر كبير .

وجه ثالث تمرس في الانتخابات رغم بقائه خارج دائرة التمثيلية بجماعة بني ملال صالح عياد حيث اختار الالتحاق بحزب النخلة الذي يقوده امين الحسيني الذي سيترشح لانتخابات مجلس الجهة و الانتخابات التشريعية بدائرة بني ملال ، و قد جاء ترتيب عياد ثالثا في هذه اللائحة ..

و تضمنت اللائحة بالترتيب كل من مولاي عبد الهادي بن زوية و عصام فتاحي و عادل موساوي و رضوان فيلالي و طريق ناجح و نور الدين بكمي و صلاح الدين لريكي و انس شكلي و المهدي بوعدود و احمد العرباوي و فتح الله العوان و طارق القلمي و حكيم فوزي و الجيلالي بن الحامض و سليمان العوامي و نجيم المنتصر و ربيع العرباوي و احمد حندور و يونس بحني و توفيق عطاوي و محمد حندور و محسن المرسلي و رضوان جدار .

اما اللائحة النسائية فقد تم اختيار فدوى الرقيوف وكيلة لها الى جانب بشرا عوام و عواطف الزكوري و حياة هروش و كلثوم رمزي خديجة السفياني نعيمة العرفاوي هاجر كريم الدين فدوى شواط الاهام عرباوي هاجر مكرود صوفيا علاموا اميمة اشتوي .

 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال