جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

  


 تعتبر سلسلة الرمان (السفري) بمنطقة أولاد عبد الله (إقليم الفقيه بن صالح) من أهم القطاعات المنتجة بجهة بني ملال- خنيفرة ، التي تلعب دورا حيويا في التنمية الاجتماعية والبشرية بالعالم القروي.

وتساهم هذه السلسة في خلق فرص الشغل في جميع مراحل الإنتاج ، بما يناهز 300 ألف يوم عمل بالإضافة إلى الرواج الاقتصادي الذي تخلقه في فترة الجني و التسويق.

ويتميز رمان سفري أولاد عبد الله بجودة و مردودية عاليتين وكذلك بحجم الفاكهة، ونسبة الحلاوة ، ونسبة العصير مقارنة مع الأصناف الأخرى، بفضل الوسط الجغرافي والظروف المناخية ونوعية التربة التي تميز جهة بني ملال- خنيفرة، لذا تم إدارج مشروع سفري أولاد عبد الله في المخطط الفلاحي الجهوي كمنتوج مجالي بغرض تثمينه على صعيد الجهة مع منحه سنة 2011 البيان الجغرافي المحمي.

وقد عرفت سلسلة الرمان خلال السنوات الأخيرة تحولات هامة في جميع مكوناتها سواء من حيث توسيع المساحات المغروسة ، وتجهيز الضيعات بأنظمة الري المقتصدة للماء أو من حيث التنظيم المهني للمنتجين وتثمين الإنتاج، وذلك بفضل تطبيق المخطط الجهوي لهذه السلسلة والذي يندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي جاء لإعطاء دفعة قوية للقطاع الفلاحي بالجهة، بصفة عامة ولسلسلة الرمان بصفة خاصة.

وهكذا فقد تم تسجيل نتائج فاقت كل التوقعات حيث عرفت المساحة المغروسة ارتفاعا ملموسا، إذ انتقلت من 1400 هكتار سنة 2008 إلى حوالي 2800 هكتار حاليا (+85) في المائة، منها ما يفوق 500 هكتار مجهزة بتقنية الري الموضعي.

وفي تصريح صحفي أوضح مصطفى أوقديم، رئيس مصلحة التواصل والإنعاش بالمديرية الجوية للفلاحة بني ملال- خنيفرة ، أن إنتاج الرمان ارتفع من 30 ألف طن قبل انطلاق مخطط المغرب الأخضر إلى ما يناهز 60 ألف طن لموسم 2021/2022 ، مما يمثل أزيد من 50 في المائة من الإنتاج الوطني من الرمان.

وأشاد بحصول المنتوج المجالي “رمان السفري أولاد عبد الله” على شهادة الاعتراف بالبيان الجغرافي المحمي، تقديرا لخصوصياته وجودة إنتاجيته. وقد تم بناء وتجهيز وحدة لتوضيب وتلفيف الإنتاج بسعة 20 ألف طن ، تمكنت من خلاله تعاونية أولاد عبد الله لإنتاج و تسويق الرمان من ولوج الأسواق الخارجية.

ورغم هذا الإنجاز، فإن قطاع الرمان مدعو إلى تعزيز بنيته التحتية في التصنيع الغذائي، لاسيما من خلال إنشاء محطات التكييف أو مخازن تبريد أو التحويل على نطاق الدائرة السقوية .

تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال