جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 


نص البلاغ 

انعقدت الدورة العادية للمجلس البلدي لمدينة بني ملال بتاريخ 29/10/2021 قصد تدارس الميزانية السنوية والتصويت عليها ومن تم وضع برنامج العمل بناء على الأولويات المطروحة. وقد اتضح، من خلال العرض الذي قدمه الرئيس، أن الميزانية أصابها العقم حيث لم تكن في مستوى انتظارات الساكنة، ولم تترجم بالملموس الوعود التي قدمتها الأغلبية المسيرة للمجلس للناخبين خلال اقتراع 08 شتنبر الماضي، إذ لم تتم برمجة أية مشاريع تنموية أو أوراش لتهيئة مرافق المدينة وتحسين الخدمات المقدمة للساكنة كالإنارة العمومية والنظافة وتعبيد الطرقات والأزقة والحد من مخاطر الفيضان ووو....وإذا كان الخواء هو السمة الأساسية للميزانية الحالية؛ فإن المجلس بدوره أصبح عبئا على المدينة التي تتخبط في مشاكل لا حصر لها، لكونه عاجزا عن اتخاذ مبادرات لجلب الاستثمارات وابتكار حلول وبدائل قادرة على تنمية وتنويع موارد الجماعة وتوجيهها نحو المشاريع المهيكلة للنهوض بأوضاع المدينة وتحسين مستوى عيش ساكنتها كما نبه لذلك مستشارا الحزب الإشتراكي الموحد سعاد بنعمر وتوفيق زبدة عن فريق المعارضة أثناء مداخلتهما حتى لا تكون سنة 2022 سنة بيضاء. 

وفي انتظار ما سيؤول اليه الوضع خلال انعقاد دورة فبراير 2022، نؤكد في الحزب الاشتراكي الموحد على ضرورة إعداد ميزانية بأفق تنموي حقيقي تلبي حاجيات ومطالب المواطنين، كما نلتزم بمواصلة المعارضة الديمقراطية البناءة لتصحيح الاختلالات وتوجيه أداء المجلس لخدمة الصالح العام.

تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال