جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية حدث في 2021 : جماعة بني ملال في ازمة تدبير مطرح النفايات و ازيد من ستة ملايير سنتيم كعقوبة على شركة ترجت فيها ساكنة المدينة خيرا لتدبير هذا القطاع و انباء عن دخول المجلس الاعلى للحسابات على الخط

حدث في 2021 : جماعة بني ملال في ازمة تدبير مطرح النفايات و ازيد من ستة ملايير سنتيم كعقوبة على شركة ترجت فيها ساكنة المدينة خيرا لتدبير هذا القطاع و انباء عن دخول المجلس الاعلى للحسابات على الخط

حجم الخط

 



محمد فرطيط / شبكة جهة بني ملال خنيفرة الاخبارية

لعل من ابرز ما ميز سنة 2021 على مستوى عاصمة جهة بني ملال خنيفرة و اثار العديد من التساؤلات هو تدبير مطرح النفايات ببني ملال و الرقم المالي الكبير الذي بذمة الشركة المستفيدة من هذه الصفقة الذي يتجاوز ستة ملايير سنتيم كعقوبات ناتجة عن عدم التزام الشركة ببنود دفتر التحملات وسط تساؤلات ايضا حول طبيعة التحويلات المالية من جماعة بني ملال الى هذه الشركة .

و معلوم انه في اطار تدبير ملف النفايات على مستوى اقليم بني ملال قام المجلس الجماعي لبني ملال السابق بتنسيق مع سلطات الولاية و بشراكة مع كتابة الدولة لدى وزارة الطاقة و المعادن و التنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة و المديرية العامة للجماعات المحلية و شركاء آخرين بإحداث مشروع المطرح الإقليمي للنفايات المراقب و انجاز مركز لفرز و تثمين النفايات المنزلية و المشابهة لها ببني ملال حيث تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 30.5 هكتار بعد توسعته ب 11 هكتار اضافية اذ سيتقبل النفايات النفايات المنزلية و الصناعية و الهادمة  و قد تم تفويض هذا المشروع لشركة ايكوميد بني ملال لمدة 20 سنة مع نسبة التثمين تصل الى 25 في المائة على الاقل من النفايات .

و تستفيد من هذا المشروع  ثمانية جماعات ترابية بإقليم بني ملال بني ملال و تاكزيرت و اولاد  ايعيش  وسيدي جابر و فم العنصر و فم اودي و اولاد كناو و اولاد امبارك  .

و فيما يتعلق بالمساهمات المالية لانجاز المشروع فان قيمة المشروع في سنته الاولى تبلغ 48 مليون درهم من اجل تهيئة المطرح الحالي كمساهمة من كتابة الدولة لدى وزارة الطاقة و المعادن و التنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة و 51.65 مليون درهم من اصل 160.076.913.00 درهم لانجاز مركز للطمر و التثمين كمساهمة من كتابة الدولة لدى وزارة الطاقة و المعادن و التنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة و 60 مليون درهم كمساهمة من وزارة الداخلية المديرية العامة للجماعات المحلية .

و بالنسبة للتكلفة الخاصة بمعالجة النفايات بالنسبة للجماعات المستفيدة من المشروع ستؤدي 132 درهم مع احتساب الرسوم للطن بالنسبة للسنة الاولى و 274.8  درهم مع احتساب الرسوم بالنسبة للسنوات الاخرى .

و فيما يتعلق بالخواص 171,6 درهم مع احتساب الرسوم للطن بالنسبة للسنة الاولى و 357.24 درهم مع احتساب الرسوم للطن بالنسبة للسنوات الاخرى .

هذا و يتكون المشروع من وحدة لمعالجة العصارة و اربعة احواض على مساحة 117524 متر مربع  لطمر و دفن النفايات مع تصميم منظومة منع تسرب عصارة النفايات و احواض لجمع و معالجة العصارة و مركز لفرز و تثمين النفايات حيث ان 8 في المائة مواد قابلة للتدوير و وحدة لانتاج المواد القابلة للاحتراق  15 في المائة و وحدة لانتاج الاسمدة 10 في المائة  بالاضافة الى الولوجيات و المناطق الخضراء و الطرق .اضافة الى تشغيله ل 64 من اليد العاملة .

و بعد استعراض هذه المعطيات حول هذا المشروع نتساءل هل حالته الحالية هل تدعم استجابة الشركة التي فوض لها تدبيره لبنود دفتر التحملات ام ان المشروع يعيش وضعا استثنائيا و لم يستجب لانتظارات الجماعات الترابية المشاركة و كدا طموحات الساكنة ؟

لعل الاحتجاجات التي تقوم بها ساكنة امغيلة نتيجة انبعاث روائح الادخنة المنبعثة من المطرح بفعل حرق النفايات و احتجاجات عمال الشركة المتكررة بسبب تاخير الاجور جزء من الجواب على مدى نجاح هذا المشروع  ، لتقطع العقوبات المتراكمة على ذمة الشركة بفعل عدم الالتزام ببنود دفتر التحملات الشك باليقين و تدعم طرح فشل الصفقة فازيد من ستة مليارات سنتيم مبلغ ضخم مترتب على الشركة في صالح جماعة بني ملال بامكان تنفيذه ان يدر على الجماعة اموالا تعيد بها قراءة صفقة جديدة و فسخ هذا التعاقد مع الشركة لكن التساؤل المطروح هل جماعة بني ملال استمرت في تحويلاتها المالية للشركة كطرف من العقد و كالتزام من جانب الجماعة في وقت لم تلتزم فيه الشركة ببنود هذا التعاقد ...

هو سؤال ستجيب عنه التحقيقات و الافتحاص الذي تتوارد اخبار حول دخول قضاة المجلس الاعلى للحسابات على الخط ...

 

 

 

 

 

 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال