جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة



نشر حزب الاصالة والمعاصرة (بام)، بورتريات لعدد من أعضاء مكتبه السياسي الجديد، ومن بينهم عادل بركات، رئيس جهة بني ملال خنيفرة. وفيما يلي بورتريه عادل ببركات :

"لا أحد ينكر أن انتخاب عادل بركات رئيسا لمجلس جهة بني ملال خنيفرة، وكذا عضوا بالمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، لم يأتي صدفة، وإنما نتيجة لسنوات من العطاء وخدمة المواطنين وتدبير الشأن المحلي، والترافع عن قضايا الجهة داخل الغرفة الثانية للبرلمان.

فقد ترتب عن تحالف الأحزاب السياسية المكونة لمجلس جهة بني ملال خنيفرة المنتخب في الثامن من شهر شتنبر المنصرم، انتخاب بركات رئيسا جديدا في ثاني ولاية لمجلس الجهة في شكله الجديد خلفا لابراهيم مجاهد.

ازداد عادل بركات بتيلوكيت بإقليم أزيلال في العام 1978، متزوج وأب لطفلين، تفرغ بعد إنهاء دراسته للاشتغال في الأعمال الحرة بمدينة مراكش، إلا أن حنينه لبلدته وطموحه في تنميتها وفك العزلة عن ساكنتها، دفعه للدخول لعالم السياسة، سيما وأن والده كان في السابق رئيسا للجماعة القروية قبل انقسامها (جماعة تيلوكيت، آيت مازيغ، تباروشت) ورئيسا للمجلس الإقليمي باسم حزب الحركة الشعبية.

ولج بركات غمار السياسة بلون الأصالة والمعاصرة، مستشارا بمجلس جماعة تباروشت، ثم رئيسا لنفس الجماعة خلال الولاية 2015/2021، حيث حصل حينها على أغلبية مريحة وكاملة.

بركات لم يتوقف عند هذا الحد، حيث انتخب منسقا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم أزيلال وعضوا بالمجلس الإقليمي لعمالة أزيلال. وبعد هذه التجربة، سيحظى بعضوية مجلس المستشارين ورئاسة فريق البام بذات المجلس في الولاية المنصرمة، ثم سيفوز بعضوية الغرفة الأولى بمجلس النواب عن دائرة ابزو واويزغت، وسينتخب في إطار استحقاقات 08 شتنبر 2021 رئيسا لمجلس جهة بني ملال خنيفرة.

كاريزما بركات وتمكنه من ملكة اللغة وأدبيات الحوار، عوامل أسهمت في تعبيد الطريق أمامه، وتحقيق نجاحه السياسي- الحزبي وتألقه في التدبير الترابي كمنتخب، كما أن حصول البام على 12 مقعدا مكن من تليين الصعوبات، وشكل أولى الخطوات البحث عن تحالفات أثمرت هذه العملية عقد تحالفات في رصيدها 56 مقعدا من أصل 57 عدد مقاعد الجهة، ليحجز بذلك تذكرة رئاسة مجلس جهة بني ملال خنيفرة."

موقع بام(pam.ma)

تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال