جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 


محمد فرطيط / بني ملال نيوز

1/4

إذا كانت مطالب عدد من الفاعلين السياسيين بالمغرب بضرورة إدماج الشباب في تسيير الشأن الحزبي و منحهم صلاحيات تدبيرية واسعة لترميم الفجوة التي خلفها توارث المناصب السياسية و سيطرة أسماء معروفة على المشهد الحزبي وطنيا و جهويا و إقليميا ..فان تعيين أشباه مسؤولين لا يأخذون من الشباب سوى فتوة العضلات دون كاريزما التدبير وأد صريح لهذه الدعوات و رجوع من جديد إلى دوامة المشاهد الكلاسيكية التي لها انعكاساتها على المشهد الحزبي و على تدبير الشأن المحلي ..

 أحزاب سياسية ستجني على امتدادها السياسي بهذه المناطق بتعيين كائنات لا تميز بين الألف و الزرواطة و لا تفهم جيدا لغة الحوار و النقاش و لا تمتلك سلطة الإقناع ، من منطلق كونها فاقدة لذلك الشيء فكيف لها أن تتمثله على ارض الواقع و كيف لها أن تضمن سيرورة العمل السياسي و الحزبي في تناص مع مرجعيات هذه الأحزاب و مع أهدافها الأساسية ...

قد لا نستغرب أن مشهدنا الحزبي محليا يغرف من معين هذه النماذج الفاشلة التي لا تمتلك مقومات الشخصية السياسية ، بعلوك سياسي ارتقى في سلم التدبير الحزبي ليعتلي منصة هذا الدكان السياسي بعد أن شاء النظام الانتخابي الجديد أن يضعه قريبا من رأس تدبير الشأن المحلي ...هذه "الكشكوشة " البلقاء التي تقطرت منها أبشع صور القذف و التشهير في حق مواطنين على الفايسبوك تمخض عنها عدوانية لدى بعض المواقع الالكترونية و صفحاتها الرسمية على الفايسبوك .

من أبشع صور سلوكات هذه النماذج ان يقدم مسؤول حزبي بادعاء قرصنة صفحة لأحد المواقع الالكترونية الإخبارية ببني ملال  - شبكة جهة بني ملال خنيفرة الإخبارية – و يدعي في قرارات نفسه انه حقق انجازا غير مسبوق – فعلا فهو انجاز غير مسبوق و يعكس السلوك الحضري لهذا البرهوش الانتخابي التي اظهر من خلال هذا الفعل انه لا يؤمن بالديموقراطية و يحارب بدون هوادة حرية التعبير و حرية الصحافة ...بشخصية صدامية ....

صاحبنا بوجهه القاسح و من داخل سيارته أمام مقر ولاية الأمن ببني ملال مساء أمس خاطبنا " تا تخسر على الصفحة الجديدة مليون و نطيرها ليك " سلوك يعكس طينة هذا الاخير التي لها امتدادات سيئة سابقة مع الاعلام لن ننسى حائط الموت و لن ننسى تدويناته على حائطه الفيسبوكي باسمه و هو يقطر فيها وابلا من السب و الشتم في حق احد الصحفيين ببني ملال نيوز قبل سنة و نصف و نحتفظ بمحضر معاينة قانوني في هذا الموضوع قد يدفع مرفوقا بشكاية قبل أن تدخل مرحلة التقادم التي تفصلها عنها ثلاثة سنوات ..كما لن نحذف رسائله التي توصلنا بها عبر تطبيق الواتساب بيزنس برقم من تركيا يحتفي فيها بانجازه العظيم في القرصنة و يهدد بقرصنة أية صفحة رسمية يتم إنشاؤها للموقع الالكتروني بني ملال نيوز ، لن تثنينا المعاكسات على الطريق التي يقوم بها هذا الطائش على مثن سيارته و الفانت ديالو بمقود السيارة ما يشكل تهديدا لسلامة زميلنا ...

هي سلوكات طائشة تعكس لا مسؤولية هذا الكائن الحزبي و تدفع الى التذمر من العمل الحزبي و السياسي بوجود نماذج بعيدة كل البعد عن اخلاقيات العمل السياسي و عن ثقافة احترام الاخر و حرية الصحافة و التعبير ، ففي الوقت الذي وجب فيه على هذا الكائن تغيير صورته و محو ما علق بماضيه و بناء شخصية جديدة عمد الى اغراق رجله في ما وحل فيه سابقوه ...

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال