جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 



تنفيذا للإستراتيجية التواصلية لوكالة الحوض المائي لأم الربيع وفي إطار البرنامج الوطني للتزويد بمياه السقي والماء الشروب 2020- 2027 وتفعيلا للتدابير الاستعجالية على مستوى حوض أم الربيع، تطلق وكالة الحوض المائي لأم الربيع حملة تحسيسية بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وذلك بالارتكاز على محورين أساسين :

1.البرامج التحسيسي و التواصلي الأقسام الزرقاء

تنظم وكالة الحوض المائي لام الربيع بشراكة مع 9 مديريات إقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة برنامجا تحسيسيا يمتد من 15 إلى 24 مارس 2022 من اجل التعبئة والتحسيس بأهمية ترشيد استعمال الماء وتنمية الوعي لدى الأجيال الناشئة بالدور الأساسي الذي يضطلع به، ويستهدف هذا البرنامج مايقارب 5000 تلميذة وتلميذ نظرا للدور المحوري الذي تلعبه هذه الفئة من المجتمع في هذا الشأن، وذلك عن طريق  سلسلة من الأنشطة التي ستتناول ورشات ومسابقات ثقافية وفنية حول مواضيع متصلة بالمحافظة على الموارد المائية، وتأتي هذه التظاهرة تحت شعار "الأقسام الزرقاء: جميعا من اجل جيل صديق للماء ".

2.  القافلة التحسيسية للحد من استنزاف المياه الجوفية وتقنين استعمالها وضرورة تامين الآبار والاثقاب المائية حفاظا على سلامة المواطنين 

تندرج هذه القافلة التحسيسية تحت نفس الموضوع الذي اختارته منظمة الأمم المتحدة هذه السنة وهو "الموارد المائية الجوفية جعل الغير مرئي مرئيا".وتحط هذه القافلة التحسيسية رحالها بمجموعة من الأسواق والتجمعات السكانية  وذلك بغية توعية وتحسيس الساكنة عامة وفئة الفلاحين خاصة بضرورة المحافظة على الموارد المائية الجوفية وعدم استنزافها باعتبارها مخزونا استراتيجيا بالإضافة إلى التذكير بأهمية ترشيد استعمال الماء والاستعمال المعقلن لهذه المادة الحيوية. كل هذا مع حث المواطنين على الالتزام بالتدابير والإجراءات اللازمة لتأمين  سلامة الابارو الأثقاب المائية للحفاظ على سلامتهم.

كما ستعرف  هذه الحملة التحسيسية مشاركة طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ببني ملال و جمعية ممدرسي علوم الحياة والأرض وكذا مجموعة من الجمعيات الفاعلة في مجال الماء والبيئة.

تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال