GuidePedia
Issame

0



محمد منيالي
تفاعلا مع تساؤلات العديد من المتتبعين للشان العام بجهة بني ملال خنيفرة التي تتمحور حول حالات استثنائية حدثت على مستوى الادارة الترابية بهذه الجهة سواء في نسختها الاولى – جهة تادلة ازيلال – او في نسختها الثانية بعد تفعيل الجهوية الموسعة التي اعطت جهة بني ملال خنيفرة في تركيبتها الخماسية التي تشمل اقاليم بني ملال و ازيلال و الفقيه بن صالح و خريبكة و خنيفرة  .
جهة تادلة ازيلال مباشرة بعد التقسيم الاداري لسنة 1997 و الذي بموجبه تم إحداث ستة عشر جهة على صعيد المملكة  حيث تم تعيين احمد عرفة واليا على هذه الجهة خلفا لصالح علابوش الذي تم تعيينه على راس عمالة الناظور ، و بعد مدة قصيرة على راس هذه الجهة راكم خلالها احمد عرفة مجموعة من التحركات و الاهتمام بعدد من القضايا التي تهم التنمية بهذه الجهة التي تعرف تفاوتا مجاليا بين مكوناتها الثلاثة سيتم تعيين احمد عرفة كاتبا عاما لوزارة الداخلية في ظرف لا يتجاوز تسعة اشهر و هو ما طرح لدى الساكنة العديد من التساؤلات ليبقى في الاخير لديها تبرير اساسيا ان المهمة الجديدة التي انيطت له جاءت بناء على كفاءته و ان الحاجة اليه في هذه المهمة اصبحت مهمة وطنية .
استثناء اخر جديد و يتعلق الامر بالوالي محمد دردوري الذي قضى ما يقارب العشر سنوات على راس هذه الادارة الترابية و يعد الوالي الوحيد الذي عايش تقسيمين اداريين الاول لسنة 1997 بجهاته 16 و الثاني لسنة 2015 بتقسيم قلص عدد الجهات الى 12 في اطار الجهوية الموسعة ، فمحمد دردوري الذي تم تعيينه خلفا لعبد الرحمان حنان قضى ما يقارب سبعة سنوات و سيتم تعيينه فيما بعد  على راس جهة فاس قبل ان يعود من جديد على راس جهة بني ملال خنيفرة سنة 2016  خلفا للوالي محمد فنيد حيث قضى ثلاث سنوات قبل ان يحظى بتعيينه كوالي منسقا عاما للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، و هذا ما كان استثناءا على مستوى الجهة و على المستوى الوطني .
و يبقى الاستثناء الاكبر هو الوالي عبد السلام بكرات الذي  لم يمر على تعيينه سوى ستة اشهر على راس جهة بني ملال خنيفرة حرك خلالها و بقوة عجلات التنمية بالجهة سواء على مستوى الاستثمار او البنيات التحتية كما مكنت تحركاته الماراطونية من فك العديد من المشاكل التي ظلت مطروحة في عهد مسؤولين ترابيين سابقين ...الوالي بكرات شكل خبر تعيينه على راس جهة العيون صدمة كبيرة لساكنة اقليم بني ملال و الجهة اعتبارا لما راكمه خلال هذه المدة القصيرة من تحركات و مواقف شجاعة في معالجة عدد من الظواهر التي ظلت عالقة لسنوات كاحتلال الملك العمومي و ضمان بديل للفراشة و الباعة الجائلين بهذه المناطق و الوقوف على عدد من الاوراش المعطلة و تحريكها و اعطاء نفس جديد للاستثمار بالجهة سواء على مستوى قطب الصناعات الغذائية او مشاريع استثمارية اخرى كبرى داخل اقليم بني ملال و اقاليم اخرى بالجهة ...
اسناد هذه المسؤولية الجديدة للوالي بكرات على راس جهة تعد من الجهات الكبرى بالمملكة  جهة العيون مهمة جديدة حظي فيها بثقة جلالة الملك محمد السادس ، و على ان بكرات اختير لهذه المهمة لكونه الانسب لها و للثقة الكبيرة في نجاحه فيها ...



LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top