GuidePedia
Issame

0



بقلم حبيب سعداوي
رغم توالي السنوات ما يزال سكان مدينة الفقيه بن صالح والنواحي يفتخرون بإنجاب منطقتهم لأسماء كثيرة ، كان لها وقع كبير في شتى الميادين، ولم تنس الأيام نجوم لاربعا الطيبة الولادة التي قضوها في دروبها وأزقتها ، حيث كانت تنظم بداية السبعينات بطولة فرق الأحياء التي كانت تعتبر ركيزة أساسية لإبراز نخبة كبيرة من اللاعبين الذين شكلوا فريق الاتحاد آنذاك ، ويرجع الفضل في ذلك للمدرب إبن مدينة تطوان الراحل " سي التهامي " ، وبعده الإطار الكبير والمربي المدرب بلعيد السغروشني ، وكان من ضمن هؤلاء حسن برناكي الذي كان حارس مرمى لفريق حي آيت الراضي المسمى " الوداد " ...ذكريات جميلة من الزمن الرائع لهؤلاء النجوم لم تتمكن السنوات المتعاقبة من محوها.
لم تكن طفولة الأستاذ حسن برناكي حارس اتحاد الفقيه بن صالح سابقا ، تختلف كليا عن باقي أقرانه في الوسط العميري ، وتشهد هذه المنطقة على خطواته الأولى حينما كان يلعب مع أولاد الدرب يجوب أحياء وضواحي لاربعا بحثا عن المستديرة التي كان ولازال يعشقها حتى النخاع ، فقد كان إنتماء حسن الى ساحرة الصغير والكبير مفخرة له في سنوات السبعينيات من القرن الماضي ، هتفت به حناجر الجماهير عندما أصبح لاعبا رسميا في صفوف الاتحاد الفقيه بن صالح العريق ، إلى جانب أسماء كروية لامعة آنذاك ، وما زالت إرتماءات حسن يتحدث عنها عشاق الكرة المستديرة في الوسط العميري ، وحينما يتحدث حسن عما آلت إليه كرة القدم العميرية لا يعرف كيف يخفي حزنه و مشاعره الغاضبة على ما آلت إليه الرياضة بالفقيه بن صالح ، ففي أحيان كثيرة كانت مواقف حسن الجريئة تحدث له بعض المعاناة النفسية ، لكن كان دائما يتكلم بمرارة ، ويصر على قول الحق ولا يخشى لومة لائم.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top