GuidePedia
Issame

0

  


ذ.حسن برناكي / بني ملال نيوز 


شهدت القاعة الكبرى بملحقة عمالة الفقيه بن صالح حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب في 20غشت 1953 الخالدة ، ترأسه السيد محمد  قرناشي عامل إقليم الفقيه بن صالح بحضور رجال السلطة المحلية والإقليمية ، والأمنية ورؤساء المصالح الخارجية ، برلمانيو الإقليم ، رؤساء الجماعات  وممثلو المجتمع المدني ، وقبل ذاك ألقت الأستاذة بوزكراوي مديرة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بإقليم الفقيه بن صالح كلمة  بمناسبة الذكرى67 لملحمة ثورة الملك والشعب كذكرى حدث تاريخي جيلي ونوعي ، جسد أروع  صور التلاحم الوثيق بين العرش والشعب ، بين القمة والقاعدة في سبيل عزة الوطن وكرامته والذوذ عن حريته واستقلاله وسيادته ووحدته ...

وكان الخطاب الملكي السامي قد ركز على موضوع تفشي جائحة كورونا بالوطن  مؤكدا جلالته قائلا: " لاحظنا مع رفع الحجر الصحي ، أن عدد المصابين تضاعف بشكل غير منطقي لأسباب عديدة ، فهناك من يدعي بأن هذا الوباء غير موجود، وهناك من يعتقد بأن رفع الحجر الصحي يعني إنتهاء المرض ، وهناك عدد من الناس يتعاملون مع الوضع بنوع من التهاون والتراخي غير المقبول ." مشيرا جلالته :" على أن هذا المرض موجود ومن يقول عكس ذلك ، فهو لايضر بنفسه فقط ، وإنما يضر بعائلته  والأخرين ." 

وشدد جلالة الملك قائلا:" أنه بدون سلوك وطني مثالي ومسؤول من طرف الجميع ، لايمكن الخروج من هذا الوضع ولا رفع تحدي محاربة هذا الوباء ." 

وختم جلالته الخطاب بتوجيه كلامه الى شعبه : "إن خطابي لك اليوم لايعني المؤاخذة أو العتاب ، وإنما هي طريقة مباشرة للتعبيرعن  تخوفي  من استمرار ارتفاع عدد الإصابات والوفيات لاقدر الله ، والرجوع إلى الحجر الصحي الشامل بأثاره النفسية والاجتماعية والاقتصادية ."


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top