GuidePedia
Issame

0



 حلقة 6

-تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية والتنمية المستدامة

3.1) تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية

يأتي برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى فك العزلة عن الساكنة القروية عبر ربطها بالطرق والمسالك القروية وتحسين ولوجها للخدمات الأساسية في مجال الكهرباء والماء الصالح للشرب والتعليم والصحة.

و يهدف برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في المناطق القروية والجبلية بجهة بني ملال خنيفرة، الى انجاز عدة مشاريعهيكلية خلال الفترة الممتدة ما بين 2017 ـ 2023، بغلاف مالي اجمالي قدره 4,9 مليار درهم، حيث سيمكن انجاز هذه المشاريع الذي يسير وفق الجدولة الزمنية المحددة له، من تحسين مستوى الولوج الى المرافق الاجتماعية الأساسية خاصة الماء والكهرباء والتعليم والصحة وفك العزلة عن المناطق الجبلية والقروية، مما سيحسن من مؤشرات التنمية البشرية ويرفع من الدينامية الاقتصادية للجهة ويحفز الاستثمار وخلق فرص الشغل...

3.2) التنمية المستدامة

لقد انخرطت جهة بني ملال خنيفرة بشكل كبير في الدينامية البيئية والمجهودات المبذولة التي تشهدها بلادنا في مجال حماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة، حيث تمت برمجة مجموعة من البرامج المندمجة في إطار البرنامج الجهوي للتنمية، والعمل على إدراج السياسات العمومية الجهوية في مجمل وثائق التخطيط كالتصميم المديري الجهوي لتهيئة المجال والتصاميم المديرية الإقليمية للتهيئة العمرانية.

وفي هذا الإطار، فقد تم إنجاز في إطار شراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، 14 محطة بالجهة لمعالجة المياه العادمة، موزعة على أقاليم بني ملال ب 04 محطات، خريبكة ب 07 محطات، أزيلال 02 محطات وخنيفرة بمحطة واحدة.

أما فيما يتعلق بالبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها، فقد تم الانتهاء من إعداد المخططات المديرية لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها لأقاليم بني ملال، خنيفرة والفقيه بن صالح، فيما لازال مخططا إقليمي خريبكة وأزيلال في طور الإنجاز. كما تم تأهيل وإغلاق مطارح خنيفرة ومريرت وأكلموس، أما مطرح بني ملال فإن تقدم أشغال التأهيل والإغلاق وصل 40%.  وفي نفس السياق، فقد تم إنجاز المطرح المراقب لإقليم خريبكة والمركز الإقليمي للطمر والتثمين لخنيفرة.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top