GuidePedia
Issame

0

 

من بين الإجراءات التي اتخذتها سلطات بني ملال للحد من تفشي فيروس كورونا خاصة خلال هذه الأيام الأخيرة التي تعرف تزايد الحالات المؤكدة بالإصابة بالفيروس، توزيع الكمامات الواقية على ذوي الدخل المحدود بالأحياء الفقيرة بالمدينة  التي سجلت أكبر عدد من المصابين.

هذا وتم إحداث خلية على مستوى المستشفى الجهوي ستسهر على منح 100 كمامة واقية لكل شخص تأكدت اصابته بالفيروس لتوزيعها على أقاربه للمساهمة في الحد من انتشار العدوى فيما بينهم.

 أما على مستوى الأحياء الفقيرة فإن توزيع الكمامات الواقية على الأسر المعوزة سيتم بواسطة أعوان السلطة للحد من تفشي هذا الوباء الذي تمكن من إصابة أعداد متزايدة من ساكنة بني ملال في الأيام الأخيرة بمناسبة عيد الأضحى التي عرفت حركية كبيرة للمواطنين وعودة الكسابة من مدن موبوءة بالمملكة مما ساهم بشكل كبير في انتشار هذا الفيروس بين ساكنة بني ملال.

وتجدر الإشارة الى أن السلطات المحلية تقوم بحملات تحسيسية مكثفة لتحسيس الساكنة على ضرورة الالتزام بالتدابير الاحترازية وقواعد النظافة والسلامة الصحية لانخراط الجميع في الحد من تفشي هذا الوباء الفتاك.

 هذا بالإضافة الى مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الولائية التي من شـأنها السيطرة والحد من تفشي هذا الوباء بالمدينة، والتي من جملتها :

-وضع نقط مراقبة أمنية بمختلف المداخل الرئيسية للمدينة للتأكد من هوية وقياس حرارة الوافدين.

-إغلاق الحمامات، قاعات الحلاقة والتجميل، قاعات الألعاب وملاعب القرب الى غاية 30 غشت من هذه السنة.

-تحديد أوقات إغلاق المقاهي والمتاجر في السادسة مساء.

-تحديد أوقات إغلاق المحلات التجارية الكبرى في الثامنة مساء.

-تحديد أوقات إغلاق الأسواق والسويقات الشعبية في الثانية بعدالزوال.

وتهيب سلطات الولاية بجميع المواطنات والمواطنين بجهة بني ملال خنيفرة إلى ضرورة الانخراط بكل وطنية ومسؤولية في المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية والمصالح الصحية من اجل احتواء هذا الوباء الفتاك.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top