GuidePedia
Issame

0

 


متابعة : بني ملال نيوز

عقد والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل اقليم بني ملال، صباح يومه الاثنين 17 غشت الجاري بمقر الولاية، اجتماعا أمنيا طارئا على ضوء الحالة الوبائية المقلقة بإقليم بني ملال، والتي عرفت ارتفاعا مهولا لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالجهة عامة، وبإقليم بني ملال على الخصوص.

وفي هذا السياق، وتفعيلا للتدابير الاحترازية الصحية، للحد من تفشي وباء كوفيد-19، على مستوى اقليم بني ملال، قرر والي الجهة اتخاذ إجراءات وقائية وأمنية جديدة صارمة، تتجلى في إغلاق جميع السويقات التجارية بداية من الساعة الثانية زوالا بدل الساعة الرابعة عصرا، كما تقرر إغلاق المحلات التجارية والمهنية الاخرى، في تمام الساعة السادسة عشية، فيما ستغلق المتاجر الكبرى أبوابها بداية من الساعة الثامنة ليلا، باستثناء الصيدليات. وفي نفس السياق تقرر تشديد المراقبة وبشكل كبير على مداخل مدينة بني ملال، وفرض رخص التنقل الاستثنائية على الوافدين على المدينة وعلى المغادرين لها، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين.

وتأتي هذه الإجراءات المشددة للحد من انتشار عدوى فيروس كورنا، بعد تزايد بؤر الإصابة بفيروس كورونا باقليم بني ملال وبعاصمته مدينة بني ملال على الخصوص، حيث تم رصد 650 حالة اصابة مؤكدة بالإقليم،  و153 حالة بمدينة بني ملال، و03 حالات وفاة.

ويعتبر اقليم بني ملال في مقدمة اقاليم الجهة من حيث عدد الإصابات بالفيروس ب 650 حالة مؤكدة، متبوعا بإقليم أزيلال ب 172 حالة مؤكدة، و اقليم خريبكة ب 139 حالة مؤكدة، وإقليم خنيفرة ب 132 حالة مؤكدة، ثم اقليم الفقيه بن صالح ب 123 حالة مؤكدة. ولهذا تهيب السلطات بالمواطنين احترام التدابير الاحترازية المقررة من طرف السلطات الصحية، ومنها غسل أو تعقيم اليدين، وارتداء الكمامة الصحية، واحترام التباعد الجسدي، وتفادي التجمعات والاختلاط.

بني ملال : محمد الحطاب

.

.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top