GuidePedia
Issame

0

 



محمد الحطاب

لم يكن مؤجل الجولة 23 من الدوري الاحترافي الممتاز بين الوداد البيضاوي والرجاء الملالي ، الذي احتضنه مركب محمد الخامس بالدار البيضاء مساء يوم أمس الأربعاء 16 /9/2020 ، رحيما بفريق رجاء بني ملال الذي لم يقوى على مسايرة قوة فريق الوداد الرياضي، خاصة في الشوط الثاني من المباراة، والتي ظهر فيها الفريق البيضاوي أكثر انسجاما، وبالأخص من خلال التغييرات الجيدة التي قام بها مدرب الفريق الأحمر،  والذي كان يعطي تعليماته لمساعدته من المدرجات.

الكلام شيء والفعل شيء آخر وبينهما متناقضات. فقبل أيام من هذه المباراة قال محمد مديحي مدرب الفريق الملالي في تصريح صحفي :"من باعوا جلدنا سيندمون ، ولحمنا مر ، وسيتأكدون من هذا جيدا، لن ينتصروا علينا كما يتوهمون"، لكن الوهم انقلب إلى حقيقة وتعرض مديحي لخسارة مدوية في الشوط الثاني بثلاثية نظيفة، ولم يكن الذين باعوا جلد الفريق الملالي نادمون كما قال، لأن الغلة كانت جيدة، ثلاثة أهداف وثلاث نقط ثمينة، تجعل من الفريق البيضاوي أهم وأقوى منافس للفوز بدرع البطولة لموسم 2020-2019.

مدرب الوداد البيضاوي كان ذكيا في تعامله مع الفريق الملالي، حيث لعب باقتصاد كبير في الشوط الأول، تاركا الرجاء الملالي يخرج كل ما في جعبته ويلعب باندفاع كبير ، ناسيا ان المباريات المتبقية تكون أكثر تكتيك ، وهو ما جعل مشكلة الأعطاب تكون منعدمة. خسارة الرجاء الملالي لن تقلق الجماهير الملالية، لأن الهزيمة باتت مألوفة لديهم.



LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top