GuidePedia
Issame

0

 


قام مجلس جهة بني ملال خنيفرة بانجاز مشاريع مهمة في اطار فك العزلة عن العالم القروي و الاهتمام بساكنة المناطق الجبلية التي تعاني من العزلة في فترة التساقطات الثلجية و هي المشاريع التي لقيت تجاوبا كبيرا مع ساكنة هذه المناطق و بعد برمجتها لمشاريع مهمة بجماعة ايت اوقبلي بازيلال و اهتمام الجهة بهذه الجماعة التي كانت خارج زمن التنمية في ظل عجز المجلس قبل بداية هذه الولاية عن برمجة و تنفيذ مشاريع لصالح الساكنة تخرجها من واقع العزلة و الهشاشة قبل اهتمام رئيس الجهة ابراهيم مجاهد بهذه المناطق و التي سبق و اعلن في إحدى دروات المجلس بازيلال مع بداية الولاية الانتخابية عن ايلاء أهمية للمناطق الجبلية التي تعيش واقع العزلة و انعدام البنيات التحتية. 





الجهة نفذت مشاريع مهمة بهذه الجماعة و في اطار ربطها باقليم بني ملال  و استجابة من مجلس الجهة لطلبات ثمانية جماعات ترابية تمت برمجة طريق ايت اقبلي و فم العنصر على طول 34.5 كلم بميزانية تجاوزت 6 ملايير سنتيم حيث انتهت أشغال انجازها و فتحت في وجه حركة السير وسط ارتياح ساكنة هذه المناطق.

الطريق المذكورة التي احترم انجازها جميع الشروط لم يتلاءم عرضها مع مدخل الطريق بجماعة فم العنصر مما يسبب حالة اختناق في حالة مرور شاحنة و سيارة في الاتجاهين او سيارتين نظرا لضيقها مما جعل هذا المدخل يشبهه مستعملو الطريق بعنق الزجاجة .

و في الوقت الذي قام فيه مجلس الجهة و المقاولة بتنفيذ و انجاز المشروع كان على جماعة فم العنصر تأمين الوعاء العقاري لتوسعة مدخل هذه الطريق ...


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top