GuidePedia
Issame

0

 


دبرت وزارة الصحة عددا من مصالحها بجهة بني ملال خنيفرة بمسؤولين طيلة هذه الفترة الصعبة التي تمر منها بلادنا مع ان هذا القطاع في واجهة الحرب على فيروس كورونا  .

وزارة الصحة أعلنت مؤخرا عن شغور عدد من مناصب المسؤولية بالجهة و التي شملت بالاساس مندوبيات للصحة خاصة باقليمي أزيلال وخنيفرة اللذان عرفا في الاونة الاخيرة ارتفاعا كبيرا في عدد الاصابات بالفيروس رغم ان السلطات الاقليمية لعبت دورا كبيرا في الحد من انتشار الفيروس و ساهمت ضبط الوضع الوبائي بهذين الاقليمين حيث تم تدبير هاتين المندوبيتين بالنيابة قبل بداية الجائحة كما تم تدبير مؤسسات اخرى تابعة للوزارة بمسؤولين عهد إليهم بتسييرها بالنيابة كالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بخريبكة و مستشفى القرب بدمنات و مستشفى القرب بسوق السبت و المستشفى الاقليمي لخنيفرة و مستشفى القرب بوادي زم اضافة الى معهد تكوين الاطر التمريضية ببني ملال .

هذا و دون التنقيص من كفاءة هؤلاء المسؤولين بالنيابة كان على الوزارة منذ بداية الجائحة ان تتدارك هذا الفراغ الذي خلقه تنقيل او اعفاء المسؤولين السابقين من اجل تدبير جيد للجائحة.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top