GuidePedia
Issame

0

 


تثمينا لسلسلة الدورات التكوينية عن بعد التي يعرفها إقليم خنيفرة لضمان التنزيل الجيد لمحاور البرنامج الثالث للمبادرة المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب،ترأس السيد الوالي المنسق الوطني للتنمية البشرية بمعية السيد عامل إقليم خنيفرة، يومه الخميس 22 أكتوبر 2020،مراسيم اليوم الختامي للدورة التكوينية التي تم تنظيمها بخنيفرة بشراكة مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بخنيفرة ووكالة التعاون الألماني حول موضوع : ' خلق وتدبير المقاولة السياحية'.

 و تهدف هذه الدورة التكوينية،التي حضر هاكل من رئيس المجلس الاقليمي  لخنيفرة،ورئيس جماعة خنيفرة،وكذا رئيس مجموعة الجماعات الأطلس  ،إلى تقوية قدرات الشباب حاملي أفكار مشاريع في مجال السياحةوتزويدهم بآليات العمل المتعلقة بإحداث  وتنفيذ وتتبع وتقييم مشاريعهم السياحية.

وقد استفاد من هذه الدورة، التي امتدت على مدى خمسة عشرة يوما ،ما يقارب (20) شابة وشاب من حاملي المشاريع السياحية،مكنتهم من الاطلاع على خصوصيات العمل في مجال السياحة القروية والايكولوجية،ومعرفة وتحديد فرص خلق المقاولات في هذا المجال خصوصا وقد تم اختيار قطاع السياحة كقطاع رائد بعد عمليات التشخيص القطاعي المنجزة من قبل اللجنة الاقليمية للتنمية الاقتصادية على صعيد اقليم خنيفرة .

وأبدى، الشباب المشاركون في هذه الدورة، ارتياحهم لما تلقوه خلالها من أفكاروأدوات ،أغنت مؤهلاتهم وسمحت لهم بوضع تصور شامل وواضح لمشاريعهم المستقبلية.

وانطلاقا من أسس ومرتكزات المرحلة الثالثة للمبادرة التي ركزت على الاستثمار في الرأسمال البشري ،أوضح السيد الوالي المنسق الوطني للتنمية البشرية على أهمية موضوع هذه الدورة،خصوصا وأن إقليم خنيفرة يتوفر على منتوج سياحي متنوع، مما يفسح المجال في وجه الشباب لخلق مشاريع سياحية صغيرة انطلاقا من أفكار جديدة ومبتكرة ذات قيمة مضافة عالية.وأعرب السيد الوالي ،كذلك، عن استعداد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للانخراط والمساهمة في دعم ومواكبة مثل هذه المشاريع التي ستتيح المجال لتسهيل إدماج الشباب في النسيج الاقتصادي والاجتماعي.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top