GuidePedia
Issame

0

 


عبد العزيز المولوع 

بمقر غرفة الصناعة التقليدية ببني ملال ، تم يوم الاربعاء  28 أكتوبر الجاري عقد الدورة العادية لشهر أكتوبر 2020 لغرفة الصناعة التقليدية لجهة بني ملال خنيفرة .

وتميزت الدورة بمناقشة العديد من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالوضع الراهن للصناعة التقليدية في سياق خاص تعرفه بلادنا والعالم بأسره جراء تداعيات جائحة كورونا، وذلك بحضور رئيس الغرفة محمد العقاوي و ممثل السلطة  ومناديب غرفة الصناعة التقليدية باقاليم الجهة  وأعضاء مجلس الغرفة .

حيث استعرض أعضاء المجلس عددا من المشاكل التي يتخبط فيها القطاع جراء جائحة كورونا بحكم توقف معظم الأنشطة الحرفية ومانتج عنه من أضرار مباشرة على الحرفيين والحرفيات، مع تقديم مقترحات للتخفيف من وطأة هذه الجائحة على القطاع، خصوصا المتعلق منها بالترويج و التسويق الإلكتروني لمنتوجات الصناعة التقليدية، وتمكين الحرفيين من تمويلات ملائمة، وبناء احياء حرفية بمختلف مناطق الجهة .

وأعرب رئيس غرفة الصناعة التقليدية محمد العقاوي في كلمته عن تثمينه  لكافة الاقتراحات والاجتهادات التي يمكن أن تغني القطاع وتساهم في تنميته وإثرائه، مع إبقاء باب التشاور مفتوحا بين جميع الاعضاء وكافة الشركاء من مؤسسات منتخبة ووزارة وسلطات بهدف بلورة رؤية مشتركة  ومقاربة جماعية لتجاوز تداعيات كورونا على القطاع .

وتم أيضا خلال أشغال الدورة عرض حصيلة أنشطة الغرفة لدورة أكتوبر 2020، والمصادقة باغلبية الاعضاء الحاضرين على مشروع ميزانية الغرفة برسم سنة 2021 ،كما تمت مناقشة وضعية التكوين بالتدرج المهني برسم موسم 2020/2021 حيث شدد الاعضاء على أهمية التكوين في تأهيل الموارد البشرية والقادر على ضمان استمرار القطاع الحرفي  وطالبوا  من الجهات المسؤولة توفير الاعتمادات كما كان في السنوات الماضية من اجل استمرارية تمكين الراغبين من الاستفادة من التكوين بالتدرج بكل اقاليم جهة بني ملال خنيفرة   .




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top