GuidePedia
Issame

0

 



في لقاء تناظري على الصفحة الرسمية لحزب السنبلة مساء الاحد 11 اكتوبر الجاري حول المراة المغربية الضمانات الدستورية و متطلبات البناء الديموقراطي و المؤسساتي ، اكدت القيادية في حزب الحركة الشعبية حليمة العسالي انه لا يجب إنكار ما حققته المرأة المغربية و ما راكمته من انجازات في شتى المجالات حيث كان في وقت الحديث عنها مقرونا بعبارة حشاكم ، لتصبح المراة اليوم هي الوزيرة و الوالية و البرلمانية و السفيرة  بالحكمة و بفضل صاحب الجلالة الملك محمد الساس نصره الله  نصره الله و بفضل جهود  عدد من المناضلات من جميع الاطياف سواء كانت مجتمع مدني او احزاب سياسية حيث  لم يقصرو بدورهم و الان نتحدث عن كوطا جديدة للنساء بالبرلمان 30 مقعدا حيث سيصبح عدد البرلمانيات بالمجلس 90 نائبة .

و اضافت حليمة العسالي عضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية انه بحكم تجربتها  في المجالس ليست سهلة منطلقة من تجربتها عندما كانت مستشارة جماعية في المعارضة  ما كرس سيطرة العقلية الذكورية و بالاخص في العالم القروي مشيرة ان  ما وصلت له النساء اليوم جيد لكن فقط على صعيد المدن حيث لايزال في بعض المناطق كالريف تمنع النساء من ممارسة حق التصويت من طرف بعض الازواج فبالاحرى ان يسمح لها ان تكون منتخبة بمجلس جماعي .

و شددت  العسالي الى التعبئة يجب ان تكون للنساء في العالم القروي و تعبئة الرجل في عقليته ليتقبل ان تكون المراة / الزوجة رئيسة او مستشارة بمجلس جماعي.


 


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top