GuidePedia
Issame

0

  


عبد العزيز المولوع 

عبر مجموعة من المواطنين، عن إستيائهم من الطريقة التي تسير بها أشغال إصلاح الطريق المحادية للقناة المائية  والرابطة بين افورار وبني عياط  باقليم ازيلال ، من بطئ في الأشغال، وكذا النقص الكبير في علامات التشوير الطرقي الخاص بالأشغال الى جانب تراكم اكوام الأتربة بجنبات الطريق مما يؤثر على حركية السير .

وأكد مجموعة من مستعملي الطريق للجريدة  أن  تراكم الأتربة بشكل كبير بجنبات الطريق ونقص علامات تشوير واضحة ان لم نقل غيابها ، في الطريق ينذر بكارثة، بسبب الطريقة التي تشتغل بها الشركة المكلفة بتأهيل الطريق، خاصة باستحضار هذه  الفترة من السنة  التي تعرف حركة كبيرة للشاحنات والسيارات الخفيفة بجميع أصنافها تزامنا مع موسم جني الزيتون وانطلاق الموسم الفلاحي حيث تزداد حركية السير .

ودعا مواطنون، الشركة المكلفة بالأشغال، بأخد الأمور بجدية، وعدم التهاون في الأمر، الأمر الذي يحتم عليها (الشركة)، تجهيز محاور الطريق التي تعمل بها، بعلامات تشوير واضحة، وإنارة تحذيرية  تجعل مستعملي الطريق ليلا، يحتاطون من الوقوع في كوارث، تكون عواقبها وخيمة على الجميع وإزالة اكوام الأتربة المتراكمة على طول الطريق .

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الأيام القليلة الماضية ، عرف تسجيل حادثة سير خلفت خسائر مادية مهمة في إحدى الشاحنات الكبيرة ، جراء إنزلاقها ووقوعها بجانب الطريق المذكورة.




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top