GuidePedia
Issame

0

 





تتعرض العديد من السياجات الجانبية للمدارات الطرقية للاتلاف و يضطر مع المجلس الجماعي لبني ملال او المقاولة ان لم يتم تسليم الصفقة بعد الى استبدال الاجزاء التي تعرضت للتلف او تقويمها بصفة مستمرة هذا دون معرفة مرتكب هذه الحوادث احيانا .

فعدد من السياجات خاصة بشارع محمد السادس الذي يعرف اشغال تهيئة تتعرض لحوادث سير حيث تصدمها سيارات او شاحنات و احيانا دراجات نارية و بحكم المادة المصنعة منها لا تقدر على الصمود امام هذه الصدمات فانها تتعرض للاتلاف في غالب الاحيان وسط تساؤلات من المسؤول ؟

طبعا المسؤولية تبق بالدرجة الاولى على سائق الدراجة او السيارة او الشاحنة لعدم انتباه صاحبها لهذه السياجات ، لكن هل يمكن ان نحمل المسؤولية للطرفين الاخرين خاصة و ان هذه السياجات قريبة جدا من حافة الطريق مما يدعو الى ترك مسافة " امان " بين الطريق و هذه السياجات تتجاوز النصف متر على الاقل لتامينها من صدمات عربات مستعملي الطريق خاصة على مستوى الزوايا الضيقة ..


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top