GuidePedia
Issame

0

 



محمد فرطيط

يبدو ان الحركة الشعبية لم تقدر على مجاراة الوضع الحالي الذي تعيشه ، و لم تستطع قيادة المرحلة برأس واحدة بعد التصدعات التي عرفها الحزب خاصة الصراعات بين مكوناته و الجر شرقا و غربا حيث كادت الامور ان تنتهي في زحمة السباق لاعداد البيت الانتخابي لمجمل الاحزاب السياسية في افق الاستحقاقات القادمة .

تدخلات نافذة من داخل الحزب مركزيا لم تقدر ان توحد الحركة الشعبية ببني ملال و تعطي قيادة المرحلة لزعيم جديد يكون محط اجماع مكونات قبيلة السنابلة و ركازئها الشبه ثابثة لتفرق مجهودات قيادة المرحلة بشكل خماسي .

لجنة خماسية عهد اليها التهييء للمؤتمر الاقليمي للحزب الذي تفيد مصادرنا انه سيتم عقده نهاية الاسبوع القادم و التي ضمت كلا من احمد شد الرئيس السابق لجماعة بني ملال و عضو المكتب السياسي و المنسق الاقليمي للحزب و حميد ابراهيمي و احمد بدرة رئيس جماعة بني ملال و الكاتب المحلي السابق للحزب الذي قدم استقالته من الكتابة المحلية في وقت سابق و حميد ابراهيمي عضو المجلس الوطني للحزب و الكاتب الاقليمي للحزب محمد اوقدور و نور الدين بلحاج .

هذا و ستعهد الى هذه اللجنة التي قررت حسب ذات المصادر خلال اجتماعها صباح اليوم في تحديد زمن عقد المؤتمر الاقليمي الذي اشرنا اليه سابقا قيادة المرحلة القادمة المرهونة بالاستحقاقات الانتخابية و اعادة لم حبوب السنبلة التي تشتت بين القبائل الحزبية ، كما ان انتخاب او تعيين منسق اقليمي سيكون دوره ثانويا حيث ان قيادة الحزب تم التاشير عليها مركزيا الاسبوع الماضي بالرباط على هامش صلح تم عقده لتدويب الخلافات بين اقطاب الحزب بالمنطقة .


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top