جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة



الحاج محمد الحطاب

واهمون من يعتبرون ان دخول التسيير الرياضي للأندية و الفرق و الإنزال باستعراض العضلات السياسية المنفوشة مهادا مفتوحا لجلب أصوات الناخبين في النزالات الانتخابية ، لان أصل الكرة كثلة هوائية مضغوطة يتمدد هواؤها و يتقلص و ينساب حسب شروط اللعبة .

ليس غريبا انه في المرحلة الحالية المشفوعة بدخول سنة جديدة تخزن في تواريخها محطات انتخابية حاسمة في مسلسل التنمية ان تنقسم مكونات هذه " الكرة" إلى أطياف و تكثلات و أن يتمدد هواء السباق و الركض وراء الكرة بحثا عن تموقع جديد باستعمال كافة السبل و الوسائل ما دام هؤلاء يبخسون تدبير هذه الكرة و الزج بها في عالم يعتبر من المتناقضات فالرياضة و السياسة – عفوا الانتخابات – وجهان متناقضان و الكل يعلم أن الرياضة بهذه المنطقة لم يشهد لها أنها أهدت كرسيا انتخابيا – جيدا - لرؤساء هذه الفرق فنتائج الفريق و أن أسعدت الجماهير و الساكنة فلن تشفع بالتصويت لصالح لائحته في الاستحقاقات الانتخابية .

ما يعيشه فريق رجاء بني ملال الآن و هذا المخاض الجديد لا يجب الركوب عليه بصورة معاكسة و ضرب الجهود التي بدلت سواء من طرف السلطات الولائية أو ما قام به أشخاص تقدموا طواعية لتدبير هذه المرحلة الاستثنائية ، و لا يجوز الزج بالمنخرطين في صراعات باطنها لا يعلمه إلا الله و الراسخون في العلم و ظاهرها لا يخفي الرغبة الجامحة في الانقضاض على رئاسة هذا الفريق ....

لسنا طرفا في هذا الصراع و لكن لا يحق لنا من باب الأمانة الإعلامية السكوت عن هذا الوضع الذي قد يعثر مسيرة الفريق و يمحق كل الجهود التي بدلت مؤخرا من اجله ، و لا يمكن القبول بهذه الحروب المعلنة في الفضاء الأزرق ضد أشخاص سبق لهم تدبير هذا الفريق دون أن يضعو أيديهم لاختلاس أموال الفريق و النفخ في الفاتورات و في التعاقدات مع اللاعبين و ما خفي أعظم...
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال