جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية انعقاد الجمع العام لرجاء بني ملال يوم غد الثلاثاء و اللائحة الوحيدة المرشحة المسربة هل تضم أسماء غير مرغوب فيها ..!!

انعقاد الجمع العام لرجاء بني ملال يوم غد الثلاثاء و اللائحة الوحيدة المرشحة المسربة هل تضم أسماء غير مرغوب فيها ..!!

حجم الخط





 

بني ملال : محمد الحطاب 

تعقد اللجنة المؤقتة لرجاء بني ملال يوم غد الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 ، جمعها العام لانتخاب مكتب جديد بعد استقالة رئيس الفريق محماد عفيف الصغير  في فبراير الماضي، على ضوء النتائج السلبية التي حصدها الفريق.

ورغم التسريبات التي ظهرت حول تشكيلة اللائحة الوحيدة المرشحة للمكتب المسير، فالجمهور  الملالي يتحفظ على بعض الأسماء،  التي يعتبرونها  لن تقدم إضافة للفريق الملالي لا معنوية ولا مادية.

الملاحظة الاولى تواجد أسماء كانت مرشحة لقيادة الفريق الملالي رغم قلة تجربتها غير أنها في الأخير  سحبت ترشيحها لظروف مجهولة ..

الملاحظة الثانية بخصوص  بعض الأسماء المتواجدة في اللائحة المسربة، والتي يرأسها الحاج حسن عرباوي ، وهي تواجد  عضوين  من نفس الحزب  وهو ما يجعلنا نتساءل : هل هذا ممكن أو هو فقط من باب الصدف ؟

فرجاء بني ملال ليس مشتلا للسياسة، ولن يكون أبدا قنطرة للفوز في الانتخابات المقبلة، الفريق الملالي تحبه جماهير غفيرة ، وتضحي من أجله بالغالي والنفيس، والرياضة والسياسة لا  يلتقيان.  وكما قال احد المحبين : "خذوا السياسة وخليو لينا الفريق".

من خلال قراءة سريعة للائحة المرشحة، يبدو أن الفريق سيواجه صعوبات مادية بدون دعم كبير من طرف مجلس الجهة والمجلسين الإقليمي والمجلس الجماعي لبني ملال. التسيير اليوم يتطلب موارد مالية كبيرة تقدر بالملايير وليس الملايين، وهذا يتطلب مجهودات كبيرة من طرف أعضاء المكتب المسير لجلب الموارد المالية، اللازمة لتسيير الفريق وإعادته من جديد إلى البطولة الاحترافية الأولى، سيما ان الفريق الملالي لازال غارقا في الديون. فهل يستطيع عرباوي، سيما بعد افتتاح المركب الرياضي من جديد، تخطي الحاجز المالي، العائق الأول لتدبير شؤون الفريق، علما أن منح المجالس المنتخبة لازالت متوقفة بسبب وباء كورونا ...؟

.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال