جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة


 


 

توصلت شبكة بني ملال الاخبارية ببيات توضيحي من المجلس الجماعي ايت ام البخث و هذا ما جاء فيه : " على اثر التصريحات التي ادلى بها بعض ساكنة منطقة ايت بوملال جماعة ايت أم البخث التابعة لإقليم بني ملال من خلال فيديو مباشر على إحدى صفحات التواصل الاجتماعي لإحدى القنوات و المغالطات و التحامل المقصود ضد المجلس الجماعي لايت البخث و الذي جاء كرد فعل على خطوات المجلس الجماعي من اجل الحد من نزيف القطع الجائر و الاجتثاث الخطير للمجال الغابوي بايت بوملال ، لا يسع المجلس إلا أن يخرج ببيان توضيحي من اجل تفنيد المغالطات و الادعاءات الكاذبة التي تتضمن قذفا عن سوء نية لرئاسة المجلس و ضرب المجهودات المبذولة من طرف المجلس من اجل فك العزلة على الساكنة و الانشغال بقضاياها الأساسية .

الحقيقة الأولى : يجب الإشارة أن الأشخاص الذين أدلوا بالتصريحات موضوع هذا البيان التوضيحي تأتي في ظرف زمني خاص يسبق انطلاق الحملات الانتخابية ما يدل أن الأمر لا يخرج عن نطاق التسخينات الانتخابية السابقة لأوانها وتضليل الرأي العام و حجب عمليات التخريب و الاستغلال الجائر للغابة التي يقوم بها هؤلاء الأشخاص مستغلين الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغرب و المرتبطة بفيروس كورونا المستجد .

الحقيقة الثانية : التظاهر بإصلاح الطريق المؤدية إلى ايت بوملال عرض مسرحي مكشوف الهدف منه بالأساس تبخيس مجهودات المجلس الجماعي ، حيث أن المسلك الطرقي المذكور تدخل فيه المجلس لعدة مرات من اجل فك العزلة عن الساكنة خاصة خلال فترة التساقطات المطرية و الثلجية و بإمكانيات الجماعة البسيطة مع العلم أن بناء و صيانة الطرق و المسالك لا تدخل ضمن الاختصاصات الذاتية للجماعة طبقا لأحكام القانون التنظيمي رقم 14/113 المنظم للجماعات الترابية .

الحقيقة الثالثة : لا يمكن للساكنة إنكار المجهودات المبذولة من طرف المجلس الجماعي ايت أم البخث و محاولات تضليل هؤلاء الأشخاص المصرحين لهذه القناة يبطلها تنزيل المجلس لعدد من المشاريع التي استفادت منها الساكنة بشكل مباشر من خلال البرنامج الأفقي لتقليص الفوارق الاجتماعية و المجالية سواء من خلال الكهربة القروية التي وصلت نسبة تغطيتها 92 في المائة إضافة إلى انجاز مجموعة من المنشآت المائية و تزويدها بكافة التجهيزات الضرورية كما تم حفر مجموعة من الآبار خاصة بكل من حرشه ازغار و الجبل ، كما عملت الجماعة على تفويت تدبير استغلال قطاع الماء بمنطقة اوباشا و ايكلي إلى المكتب الوطني للماء الصالح للشرب .

الحقيقة الرابعة : على خلاف التضليل الإعلامي الذي مارسه الأشخاص المذكورين من خلال تصريحاتهم المباشرة فان الجماعة و في إطار فك العزلة عن المناطق الجبلية المتضررة جراء التساقطات المطرية و الثلجية فقد عملت الجماعة و في كل مناسبة و بإمكانياتها الذاتية البسيطة على إصلاح و ترميم بعض المسالك و الطرق الجبلية كما بذلت مجهودات جبارة لتعبيد بعض المقاطع الطرقية .

الحقيقة الخامسة : ان تصريح رئيس جمعية تاوريرت للماء الصالح للشرب و التنمية الفلاحية الذي أنكر استفادته من أنابيب الماء الصالح للشرب ان هذه الجمعية استفادت من 1 كلمتر من الانابيب من صنف Q32  بتاريخ 15/12/2015 و 400 متر200  من نوع Q25  و 200 متر من نوع Q32  بتاريخ 16/10/2016 و استفادت بتاريخ 16/10/2017 من 800 متر من انابيب الماء 400 متر من نوع Q25  و 400 متر من نوع Q32  .

الحقيقة السادسة  : أن جماعة ايت ام البخث قامت بتنزيل مجموعة من المشاريع التنموية منها بناء مدرسة جماعاتية و تهيئة واجهة و مدخل الجماعة و إعدادية و داخلية و انجاز الدراسات التقنية لبناء مركز تجاري .

و في إطار محاربة الهذر المدرسي تم توفير أربع حافلات للنقل المدرسي و الحافلة الخامسة في إطار اتفاقية شراكة مع مجلس جهة بني ملال خنيفرة .

و اذ ينفذ المجلس الجماعي ايت ام البخث هذه المغالطات و التصريحات الصادرة من هؤلاء الأشخاص عن سوء نية فانه يتشبث بحقه في المتابعة القضائية  لما لحق رئيس المجلس الجماعي من سب و قذف و تشهير ."



 

 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال