جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 


أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، مؤخرا، عددا جديدا من مجلة الشرطة، باللغتين العربية والفرنسية، يقترح على القراء مجموعة من المواضيع ذات الراهنية، وملفا خاصا حول "الأمن الوطني.. رافعة للتنمية المجالية بالأقاليم الجنوبية".

وفي افتتاحية العدد، أبرزت المجلة نجاح المملكة في كسب رهان توطيد الأمن الصحي للمواطنين والاصطفاف ضمن الدول العشر الأوائل المحتفى بها من طرف منظمة الصحة العالمية، بفضل النجاح المتميز في الحصول على اللقاح وضمان الحق في الوصول إليه بشكل متساو وعادل من طرف المواطنات والمواطنين.

وسجل كاتب الافتتاحية أن سنة 2020 "ستبقى موشومة في ذاكرة المغاربة عموما، ومبعثا للفخر والاعتزاز في خلد ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة، بعد النجاحات الدبلوماسية المبهرة التي بصم عليها المغرب، بفضل الحكمة المتبصرة للجناب الشريف أسماه الله وأعز أمره، وذلك في أعقاب الاعتراف الأمريكي بالحقيقة اليقينية التي يؤمن بها عموم المغاربة والمتمثلة في مغربية الصحراء وفي قدسية الوحدة الترابية للمملكة"، مشيرا إلى أن هذا الحدث الدبلوماسي الهام "شكل نقطة البداية لأوراش تنموية كبيرة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، كما شكل أيضا حافزا مشجعا لمواصلة تنفيذ المشاريع المهيكلة التي انخرط فيها المغرب منذ سنوات لصالح هذه الثغور العزيزة من أراضيه".

كما اهتمت المجلة بالمقاربة الاستباقية لمكافحة الإرهاب، لاسيما من خلال تفكيك خلية إرهابية بمدينة وجدة مرتبطة بفروع تنظيم (داعش) في منطقة الساحل والصحراء، موضحة أن المكتب المركزي للأبحاث  القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،  تمكن يوم 25 مارس 2021 من تفكيك خلية إرهابية تتألف من أربعة متشددين تتراوح أعمارهم بين 24 و28 سنة، ينشطون بمدينة وجدة  ويرتبطون بما  يسمى بتنظيم (الدولة الإسلامية)، وذلك ضمن المجهودات التي تبذلها مصالح الأمن المغربية لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي وتفكيك التنظيمات المتطرفة التي تهدف للمس الخطير بالنظام العام وتحدق بأمن واستقرار المملكة.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال