جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية أمين الحسيني ينهي ارتباطه مع حزب التراكتور ويلتحق بصفوف الحركة الديموقراطية الاجتماعية بجهة بني ملال خنيفرة

أمين الحسيني ينهي ارتباطه مع حزب التراكتور ويلتحق بصفوف الحركة الديموقراطية الاجتماعية بجهة بني ملال خنيفرة

حجم الخط

 



بني ملال محمد الحطاب 

قرر امين الحسيني، الأمين الجهوي السابق لحزب التراكتور مؤخرا النزول من وسيلة النقل لحزب البام، التي باتت تشيخ، و"تسلق" النخلة ليهيء مستقبله السياسي من الأعلى بعيدا عن مشاكل الأصدقاء، الذين تحولوا لأعداء بسبب الانتخابات.

الأمين الجهوي السابق لحزب البام، قدم استقالته من منصبه بعد ثلاثة أشهر من تعيينه من طرف الأمين العام للحزب، وذلك حين وجد نفسه في صراع مع أصدقاء الأمس، الذين خلقوا له عدة مشاكل على المستوى التنظيمي، وبذلك يكون حزب البام قد فقد أحد أهم كوادره بشهادة الجميع.

التحاق أمين الحسيني بحزب النخلة، جاء بعدما رفض طلب مجموعة من الأحزاب السياسية بالجهة، وهو اختيار قد يعيد له اعتباره، سيما أن الفترة التي قضاها أمين الحسيني، بمجلس جهة بني ملال خنيفرة، والتجربة التي راكمها خلال مهامه كرئيس للجنة الشؤون المالية والميزانية والبرمجة، ثم نائبا لرئيس الجهة، ستساعده بدون شك على كسب المزيد من الثقة، خلال الانتخابات المقبلة، كوكيل اللائحة البرلمانية ووكيل اللائحة الجهوية باسم حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية.

صحيح أن المنافسة بين مرشحي البام للانتخابات المقبلة، والباميين الغاضبين، المرشحين باسم أحزاب أخرى  بالجهة، وخاصة بالدائرة الانتخابية لبني ملال، ستكون قوية وأيضا حماسية، لاسيما أن التعديلات الانتخابية الأخيرة، ومنها القاسم الانتخابي الجديد، وحذف العتبة، سيقويان حظوظ المرشحين، ويمنحان فرصة للعديد من المرشحين المرشحات للفوز بمقاعد انتخابية، وهو ماخلق نوعا من الصراعات السياسية حتي بين الأصدقاء. 


.


.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال