جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية بني ملال خنيفرة : البام لم يحسم بعد في لوائحه الانتخابية و يضع عدد من الملتحقين الجدد في لائحة الانتظار

بني ملال خنيفرة : البام لم يحسم بعد في لوائحه الانتخابية و يضع عدد من الملتحقين الجدد في لائحة الانتظار

حجم الخط

 



محمد فرطيط / بني ملال نيوز

وجد عدد من قبيلة الجرار خاصة الملتحقين الجدد انفسهم في وضع حرج ، انتظار التزكية وسط شكوك كبيرة في الحصول عليها خاصة و أن الحزب بعدد من مناطق الجهة بينها بني ملال لم يحسم بعد في عدد من اللوائح الانتخابية بشكل قطعي رغم وجود وعود بذلك لعدد من المرشحين و " رشمهم " في استحقاقات الغرف لضمان عدم انتقالهم لأحزاب أخرى في حالة جر بساط التزكية من تحت أرجلهم .

و معلوم أن البام بهذه الجهة اختار في عدد من المحطات الانتخابية تزكية الدقيقة 90 لقطع أمام جرارته الالتحاق بأحزاب أخرى حيث كان في الانتخابات السابقة يمني النفس برئاسة الحكومة معتبرا التزكية تشفع لحاملها بالفوز بالمقعد بادنى جهد ممكن قبل ان تنقلب تصورات الحزب و تختفي تماسيح و عفاريت هذه المحطة ليقود بعدها المصباح حكومته الثانية ...و هو نفس السيناريو الذي يحاول الحزب الاشتغال به في تعامله مع طالبي التزكية "و عبرهم "فوق ميزان خاص قبل منح هذه التزكية في وقت يعلم فيه المتتبعون للشان الانتخابي ان كوطة البام لن تظل على ما هي عليه كما في الانتخابات السابقة لدخول التجمع الوطني للاحرار و اشتغاله بقوة في عدد من المناطق التي تفرخ للتراكتور اكبر عدد من الاصوات .

التراكتور ببني ملال لا يزال يستجمع المعطيات حول من سيقود لائحة مجلس الجهة امام احداث جديدة قد تغير مسار هذه التزكية بعد عودة جرارات قديمة تستهويها عملية الحرث و لو كان بدون غلة وفيرة ، فالمهم عندها ان تسجل عودة قوية مهما كانت النتائج و لو كانت كارثية ، كما ان التراكتور يحاول طبخ هذا الموضوع على نار هادئة لضمان عملية تقطير جيدة للانتشاء بها قبيل وضع اللوائح الانتخابية لدى السلطات المختصة . 

قد يكون الجمعة المقبل موعدا للحسم في لائحة مجلس الجهة ...حسم له ما بعده من نتائج اما ان يقلب الجرار في احد منعرجات هذا الاقليم او يحافظ على سرعته لاستكمال عملية الحرث
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال