GuidePedia
Issame

0

 


محمد فرطيط

مباشرة بعد ارتفاع مؤشر الاصابات اقدمت سلطات بني ملال على اتخاذ مجموعة من التدابير و الاجراءات و عقد اجتماعات مكثفة للجنة اليقظة الصحية برئاسة والي الجهة من اجل العمل على الحد من هذا الانتشار المهول للفيروس وسط الساكنة و الذي سبق لسلطات بني ملال ان ربطته بعيد الاضحى و عودة الكسابة من مدن موبوءة مع ان بني ملال كانت من المناطق التي لم تسجل بها حالات اصابة كثيرة منذ انتشار الوباء .

التدابير الجديدة المتخذة بعد بلاغ الحكومة التي تم بموجبها اغلاق بني ملال و اعتماد حزمة من الاجراءات و القرارات مكنت من تخفيض عدد الاصابات نسبيا حيث سبق و سجلت بني ملال 150 حالة اصابة و قبلها 148 حالة لتنخفض و تتراوح في حدود اقل من 90 حالة خلال الايام القليلة الماضية وسط توقعات ان ينخفض العدد و عودة المنطقة الى وضعها الاول في حال التزام المواطنين و مساهمتهم من خلال تفعيل التدابير الموصى بها من طرف وزارة الصحة و سلطات بني ملال .

لكن بدأت تظهر تخوفات عدد من ساكنة بني ملال من الايام القادمة في ظل قرب عودة عدد كبير من ساكنة المنطقة الى بني ملال من مدن قضوا فيها عطلتهم الصيفية او زيارات لاسرهم في مناطق يمكن ان تكون موبوءة و تعرف انتشارا للفيروس مما يستدعي من سلطات بني ملال الترتيب لهذه العودة التي لا قدر الله قد تكون شبيهة بفترة عيد الاضحى و بالتالي تساهم في ظهور بؤر وبائية جديدة و ضرب المجهودات المبذولة في محاربة هذه الجائحة ...   


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top