GuidePedia
Issame

0

 


ذ.حسن برناكي / بني ملال نيوز 

تقول الحكمة الشهيرة ، الصيف ضيعت اللبن والتي  تنطبق على اتحاد الفقيه بن صالح بعد ضياع حلم الصعود  بهزيمتين قاسيتين في ظرف خمسة أيام  ، الأولى يوم السبت الماضي أمام متزعم الترتيب بشطر الجنوب القسم الثاني هواة الاتفاق المراكشي

 ب2/ 1, وزوال اليوم الأربعاء وبعقرالدارهزيمة ثانية أمام فتح سيدي بنور بنفس النتيجة (2/1) عن مؤجل الدورة 24.

 سيناريو المباراة كان قاتما وبشعا ، بشوط أول يضيع فيه هدف محقق ، الشوط الثاني هجوم كاسح لسيدي بنور وتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 60 , وتعديل الكفة في د71 بواسطة اسماعيل السباعي ، ليعود الدكاليون ليسجلوا هدف الفوز في د78 ، وانتهاء المقابلة بالنتيجة المعلنة والخسارة الفادحة لتلفظ وتطوح  بممثل عاصمة بني عمير في قعرالترتيب،  وبالتالي نسيان حدوتة الصعود الى القسم الموالي التي ظلت ترددها مكوناته مع ترك المنافسة لفرق الاتفاق المراكشي وامل تزنيت  التي رسمت  بجدية هدف الصعود ، وجعلت احلام مناصريها بالصعود في قلب اهتماماتها بالدرجة الأولى ..

لكن يبدو ان اتحاد الفقيه بن صالح محكوم عليه أن يظل في قسم المظاليم وكذا النزول إلى أقسام العصبة ، ولما لا مادامت عقلية تسييرالكرة بالمدينة هاوية ، مشاكل بالجملة مادية ومعنوية  منذ بداية الموسم وكل المواسم ، جعلت السلطات المحلية والاقليمية مشكورة وعلى رأسها عامل إقليم الفقيه بن صالح تتدخل اكثر من مرة  لتصحيح الوضع في غياب تام  للمجلس البلدي برئاسته المسؤول الأول عن الفريق ، ولتصبح عنده موضة تغيير المدربين كتغيير الملابس، وآخرهم الإطار المغربي الشاب سيدي محمد كروان إبن شباب المحمدية الذي خلق فريقا متجانسا في بداية هذا الموسم ، وجعله ينافس على الصعود بثقة وإصرار،لكن سرعان ماتم استبعاده بطريقة فجة وبدون سابق انذار رغم النتائج المبهرة التي جعلت الجماهير تعود قبل تفشي جائحة كورونا إلى مدرجات الملعب البلدي  ، وتعيين مساعده ربانا  جديدا للفريق ،  لكن سرعان ماضاعت البوصلة وتاه المركب في لجة الفرق الضعيفة ، وغرقت أحلام الصعود ، ليتمرغ  مرة أخرى إسم إتحاد الفقيه بن صالح لكرة القدم الوازن في وحل الهزيمة والضياع ، وليركن إلى الخلف يتفرج على جيرانه الذين ارتقوا في مراتب البطولات بعدما ضاعت منه هيبة سنوات السبعينات والثمانينيات في بطولة القسم الأول والثاني التي كان يقام لها ويقعد ….


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top