GuidePedia
Issame

0

 



تعرف الموارد المائية بجهة بني ملال خنيفرة تراجعا خطيرا في حقينة السدود تسبب فيها ضعف الواردات المائية التي تراجعت ب ناقص 63 بالمائة مقارنة مع المعدل الذي يصل الى مليارين و 534 مليون متر مكعب حيث لم تتجاوز الواردات المائية في 2019/2020 سقف 927 مليون متر مكعب .

هذا و يعد سد بين الويدان و سد المسيرة الاكثر تضررا من هذا الوضع حيث تراجعت الواردات المائية بسد بين الويدان بنسبة ناقص 68 بالمائة و المسيرة ناقص 67 بالمائة فيما سد الحنصالي وصلت نسبة التراجع ناقص 55 في المائة .

هذا و لم يخف عدد من الفلاحين تخوفاتهم من هذا التراجع الخطير في حقينة السدود لما قد يشكله من تاثير على الموسم الفلاحي على مستوى القطاعات المسقية بمياه السدود بني عمير و بني موسى و التخلي عن بعض الزراعات في ظل استمرار هذا الوضع حيث وصلت نسبة ملىء سد بين الويدان الذي يزود قطاع بني موسى 22 بالمائة بعدما كانت نسبة الملىء في شتنبر 2019 ازيد من 80 في المائة ليستمر في التراجع الى غاية 05 اكتوبر الجاري و سد الحنصااي الذي يؤمن قطاع بني عمير 13 في المائة بعدما انتقل من 97 في المائة في بين شهر مارس و يونيو السنة الماضية .


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top