GuidePedia
Issame

0

 


عبد العزيز المولوع 

تعيش مجزرة جماعة افورار باقليم ازيلال   المتواجدة بالبوابة الخلفية للسوق الأسبوعي، حالة كارثية تنذر بكارثة بيئية ستؤدي لا محالة لعواقب وخيمة، وذلك بسبب إفتقارها لـأبسط شروط السلامة سواء على مستوى البنيات التحتية أو على مستوى جودة الذبيحة التي يقتنيها المواطنون.

الصور التي التقطتها عدستنا من عين المكان تُظهر حالة مُزرية وظروف غير صحّية، باتت تشكّل العنوان الأبرز الذي أضحت تعيشه المجزرة في غياب أي إهتمام من قبل مدبري الشأن العام المحلي أو حتى من لدن السلطة المحلية.

الوضع الكارثي للمجزرة أصبح يدق ناقوس الخطر، ذلك أنها تفتقر إلى أدنى الشروط فيما يخص مواصفات الذبح والسلخ التي تتمُّ فيها، كما أن رواد السوق وبالبوابة الخلفية تستقبلهم كل يوم احد مختلف هذه الروائح وكذا التجار المجاورين لها  بالإضافة إلى رواد  المسبح الجماعي المتواجد بمحاداة المجزرة  حيث مختلف روائح الفضلات والازبال مما يهدد سلامتهم  و يطرح أكثر من سؤال حول الفضلات التي تطرح كل اسبوع .

فماذا ينتظر المجلس الجماعي لافورار  لإتّخاذ خطة إستباقية وإستعجالية لوضع حدٍّ لهذه الوضعية الكارثية قبل تفاقمها؟




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top