جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 


بني ملال : محمد الحطاب

اجمع الحاضرون في الجمع العام التأسيسي للعصبة الجهوية لكرة القدم لجهة بني ملال خنيفرة، المنعقد بالقاعة الكبرى للغرفة الفلاحية ببني ملال، صبيحة يوم الثلاثاء 22 دجنبر 2020، عن تذمرهم وسخطهم عن الطريقة التي تمت بها هذه الانتخابات ، والتي مع الأسف تحولت إلى حرب سياسية، بدل انتخابات تسودها الروح الرياضية.

فمنذ بداية هذا الجمع العام، الذي انطلق متأخرا بساعة، والقاعة لم تعرف  الهدوء حتى نهاية الجمع العام، حيث توقفت الجلسة لمرات عديدة، بسبب نزاعات حول تفسير القانون والنظام الأساسي للعصبة الجهوية بخصوص الوضعية القانونية للائحتين المترشحتين. ومما زاد في حدة هذه الخلافات هو ضعف ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، رئيس العصبة الوطنية للهواة جمال السنوسي، الذي عجز عن ضبط القاعة، خلال عملية انتخاب المكتب المديري للعصبة، وخاصة عندما تم الاعلان عن إبطال ترشيح لائحة رئيس سريع وادي زم الدكتور امين نوارة من طرف محامي الجامعة، أمام اندهاش الجميع، لتتحول القاعة إلى سوق عشوائي تعالت فيه الأصوات، بدعوى أن لائحة نوارة لا تستوفي الشروط الخاصة بالترشيح، ومن بينها عدم الإدلاء بالسجلات العدلية، كما ينص على ذلك النظام الاساسي، للعصبة. وهو ما تم رفضه من طرف نوارة، معللا ذلك بعدم وضوح القانون في هذه النقطة.

وقد حاول رئيس الجلسة إيجاد حل لهذه الإشكالية عن طريق حل توافقي بين وكيلي اللائحتين ، لكن الخلاف ظل قائما،  لينتهي بإبعاد لجنة نوارة من عملية التصويت، وتبقى في النهاية لجنة بن يوسف اقجيع، رئيس فريق حماية بخنيفرة اللائحة الوحيدة المرشحة، ليفوز بانتخاب المكتب المديري للعصبة ب 59 صوتا من أصل 86 ناديا مشاركا في انتخابات الجمع العام التأسيسي للعصبة الجهوية. وقد أسفرت العملية الانتخابية على فوز لائحة اقجيع أو " لائحةالدير" التي تجمع بالخصوص أقاليم خنيفرة وبني ملال وازيلال. 

ويتشكل المكتب المديري للعصبة الجهوية لكرة القدم من الأعضاء الآتية اسماءهم  :

1- بن يوسف اقجيع، دفاع حمرية-خنيفرة، 2- محمد ماكوري -امل سوق السبت، 3- طارق عزيز جارتي-رجاء بني ملال، 4- الحسن العسالي- شباب اطلس الكرازة، 5 - هشام نشاط-شباب لبرادية، 6- نورالدين حساك- اتحاد أبي الجعد، 7 - عبد الرحيم بوسلهام- الوفاق الرياضي افورار،  8 - حسن مزياني-الجمعية الرياضية حد بوموسي، 9 - محمد القمايحي-شباب اطلس القصيبة، 10- عبد الواحد بوهلال- الاتحاد الرياضي ازيلال، 11- رشيد ميني- جمعية سيدي لمين، 12- المصطفى الحمراوي- شباب مريرت، 13- المصطفى وعدوش-شباب القباب، 14- محمد الكاملي- الاتحاد الرياضي اجلموس.

والملاحظ أن هذه اللائحة تضم 14 عضوا بدل 13 عضوا المصرح بهم من طرف اللجنة المشرفة على تنظيم الانتحابات، ودون وجود العنصر النسوي، رغم أن مدينة خنيفرة تضم فريقا قويا نسويا في كرة القدم وهو شباب اطلس خنيفرة، وبالتالي لم يتم تمثيلها داخل المكتب المديري، كما ينص على ذلك النظام الاساسي، وهو ما يخالف القانون، ويستوجب إبعاد هذه اللائحة أيضا.  وقد علمنا أن لائحة نوارة ستتقدم بطعن في هذه الانتخابات.

السؤال الكبير الذي يجب طرحه بعد هذه المهزلة، هو : هل تحمل المسؤولية تكليف ام تشريف؟ لأن ما وقع يوم 22 دجنبر 2020، بالغرفة الفلاحية ببني ملال، سيبقى وصمة عار في تاريخ كرة القدم الوطنية، ولا يشرف بأي حال من الاحوال المسؤولية الرياضية، ولن يساهم في تطوير كرة القدم الجهوية بالخصوص، لأن المسؤولية، باتت تشريفا وليس تكليفا، سيما ان الحملة الانتخابية الخاصة بهذه الانتخابات عرفت عدة خروقات، لا تمت للروح الرياضية بصلة، حيث استخدمت فيها بعض الأساليب المقيتة. 

كيف يمكننا أن نتحدث عن مستقبل كرة القدم عامة وكرة القدم الجهوية بالخصوص، وعقول المسؤولين عن هذا المستقبل لازالت تعيش " أيام التبنيدة"، لان ما يهمهم هي المناصب، وليست مصلحة كرة القدم ...

ومن الصدف الغريبة أن بن يوسف اقجيع الرئيس المنتخب فاز بنفس النتيجة التي فاز بها خلال ترشحه لعصبة مكناس تافيلالت خلفا للرئيس المعزول عدال ب59صوتا، وهي نفس النتيجة الذي فاز بها خلال انتخابات المكتب المديري للعصبة الجهوية لكرة القدم لجهة بني ملال خنيفرة التي جرت يوم الثلاثاء الماضي.


.


.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال