جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

  


محمد الحطاب

أسفرت عملية انتخاب مكتب جديد لرجاء بني ملال، خلفا لمكتب اللجنة المؤقتة لتصريف شؤون رجاء بني ملال، التي تم تعيينها في شهر فبراير 2020، على إثر استقالة رئيس الفريق  السابق محماد الصغير، عن انتخاب الحاج حسن عرباوي رئيسا جديدا للفريق .

وسبق للحاج عرباوي أن انتخب رئيسا للرجاء الملالي في يوليوز 2011، خلفا للحاج عبد الواحد العسري، الذي حقق مع الفريق الملالي الصعود إلى القسم الوطني الثاني، بعد ثماني سنوات قضاها في قسم الهواة.

ويعتبر الخبير عرباوي من الشخصيات الرياضية بمدينة بني ملال، التي ساهمت في تسيير كرة القدم وكرة الطاولة لسنوات عديدة، حيث حقق الصعود مع الفريق الملالي إلى البطولة الاحترافية الاولى بعد موسم واحد بالقسم الثاني (2012-2011).

وبعد التحقق من النصاب القانوني عرف الجمع العام للفريق الملالي لموسم 2020-2019، حضور 61 منخرطا من أصل 76 منخرطا، الذين بات يتوفر عليهم الفريق خلال هذا الموسم، وتجدر الإشارة إلى أن عدد المنخرطين في عهد الرئيس السابق محماد الصغير لم يتعدى 24 منخرطا خلال ولايته.

من جانب آخر حضر الجمع العام باشا المدينة، وممثلو كلأ من جامعة كرة القدم، والعصبة الوطنية الاحترافية، والعصبة الجهوية لبني ملال خنيفرة لكرة القدم، والمديرية الجهوية للشباب والرياضة بجهة بني ملال خنيفرة ، وممثلو المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية، والمنخرطون.  

وبعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي للفترة الاولى لموسم 2020-2019، دون المصادقة عليهما نظرا لأن هذه العملية تمت خلال الجمع العام الاستثنائي، وبعد الاستماع إلى تقرير مدقق الحسابات، ومناقشة التقريرين الأدبي والمالي للفترة الثانية لنفس الموسم الكروي، انتقل الجمع العام مباشرة إلى النقطة المتعلقة بانتخاب أعضاء المكتب المسير للفريق دون عرض التقريرين الأدبي والمالي للمصادقة، وهذا طبعا مخالف للقانون المنظم للرياضة، أو أن رئيس اللجنة تعمد تمريرها بهذه الطريقة، دون أن ينتبه لا المنخرطون ولا ممثلو الجامعة والعصبة الوطنية ولا العصبة الجهوية ولا الوزارة الوصية، التي عليها السهر على احترام القانون.

هذا وقد أسفرت عملية الانتخاب بفوز اللائحة التي يقودها الحاج حسن عرباوي، والتي أفرزت التشكيلة التالي : حسن عرباوي رئيسا، المهدي الشرايبي ومحمد اوهنين نائبين للرئيس، العربي ياسين كاتبا عاما، حاتم عبد العزيز كاتبا عاما مساعدا، الحاج محمد زنان أمينا للمال،  إكرام فائق امينة للمال مساعدة، و سعيد فالق، ربيع الوفودي، سعيد الزرهوني، عزيز جبران، طارق جارتي، عبد الصادق بودال مستشارون.

أما التقرير المالي للفريق خلال فترة تسيير اللجنة المؤقتة فجاء كالتالي : 

- المداخيل  :   7.897.762,31 درهم

- المصاريف :   7.027.611,13 درهم

الفائض       :   870.151,18  درهم 

أما التقرير المالي الخاص بالفترة الاولى قبل استقالة محماد الصغير فكانت كالتالي :

- المداخيل :   13.553.379 10 درهم

- المصاريف :  13.457.719,59 درهم

- الفائض     :  95.659,51 درهم

كما بلغ حجم مديونية الفريق خلال هذه الفترة الأولى إلى غاية 2020/02/21 ما مجموعه  3.310.916,45 درهم.

ورغم هذه المديونية الثقيلة فقد أكد محماد الصغير الرئيس السابق أنه قبل استقالته أدى كافة الديون، بالرغم من تواجد هذه الديون في التقرير حول الوضعية المالية للفريق، والذي سبق له ان وضع نسخة منه بين يدي السلطة المحلية خلال الجمع العام الاستثنائي المنعقد خلال شهر فبراير 2020 قبل تقديم استقالته، وتعيين أعضاء اللجنة المؤقتة. وهذا في حد ذاته يتطلب عرض هذه الحسابات على مدقق أو خبير حسابات.

 فالرجاء الملالي، رغم موسم كارثي، أدى بالفريق إلى النزول إلى القسم الوطني الثاني ، فقد بلغت مصاريف موسم 2020-2019 ما مجموعه 20.485.330,72 اي أزيد من ملياري سنتم، بالإضافة إلى أكثر من 330 مليون سنتم كديون في عهد الرئيس السابق.

هناك أمور كثيرة مر عليها المنخرطون مر الكرام، رغم أنها قد تشكل عائقا للمكتب المسير، حيث وصلتنا اخبار تشير إلى أن مجموعة من المنخرطين يعتزمون تقديم طعن في مصداقية الجمع العام، سيما ان التقريرين الأخيرين لم يتم عرضها على المصادقة من طرف رئيس اللجنة المؤقتة، وهذا طبعا قد يكون خطأ قانونيا.

والغريب في الأمر أنه بالرغم من عدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي لفترة الرئيس محماد الصغير، ونزول الفريق، فهذا الأخير تناول الكلمة وبدأ يسرد امام الحاضرين انجازاته، التي حققها خلال ولايته، والتي اعتبرها أفضل فترة، في تاريخ الرجاء الملالي، لا على مستوى الموارد المالية ولا على مستوى اللاعبين. وكما يقال " إذا لم تستحي فاصنع ما شئت  أو قل ما شئت". 

من جانب آخر أظهر التقرير المالي الاخير أن اللجنة المؤقتة، قامت فقط " بتصريف"شؤون الفريق، وهذا يظهر من المداخيل، التي لم تكن أية بصمة للجنة فيها، حيث اعتمدت هذه المداخيل على مصادر معروفة وهي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، والمجلس الجماعي لبني ملال، والمجلس الاقليمي لبني ملال، والتي شكلت أزيد من 95% من مجموع المصاريف، أي أن اللجنة لم تجلب للفريق سوى أقل من 5% من إجمالي المداخيل .

اليوم أمام الحاج حسن عرباوي مع فريقه أكثر من تحد لإعادة التوازن للفريق، سيما ان مشكل الملعب قد تم حله مؤخرا، والموارد المالية كافية، خاصة بعد مصادقة المجلس الجماعي لبني ملال على دعم الفريق ب 250 مليون سنتم، إضافة إلى منح مجلس الجهة والمجلس الاقليمي، والدعم الكبير لجامعة كرة القدم، علما ان عرباوي له القدرة لجلب مستشهرين ومحتضنين للفريق.

فهل سيتمكن المكتب الجديد من رفع هذه التحديات وإعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية ضمن أندية البطولة الاحترافية ..؟



التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال