جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية جماعات قروية جبلية بجهة بني ملال خنيفرة حاصرتها الثلوج لأيام، و رؤساء بعض الجماعات يطالبون بفك العزلة عن الساكنة

جماعات قروية جبلية بجهة بني ملال خنيفرة حاصرتها الثلوج لأيام، و رؤساء بعض الجماعات يطالبون بفك العزلة عن الساكنة

حجم الخط

 


.

بني ملال : محمد الحطاب

عاشت مدينة اغبالة بإقليم  بني ملال على مدى أيام عزلة عن العالم الخارجي، حيث كست الثلوج جل طرقات وازقة هذه المدينة الصغيرة المتواجدة في المغرب العميق، وقطعت عن الساكنة سبل الحياة، حتى تحولت اغبالة إلى بساط أبيض، يحول معه أي تحرك خارجي. وما عاشته أغبالة خلال هذه الأيام عاشته العديد من القرى والمراكز الصاعدة بمجموعة من الجماعات الترابية بجهة بني ملال خنيفرة.

وهكذا عاشت هذه الجماعات الترابية فى عزلة لأيام بسبب الثلوج الكثيفة والأمطار الكثيرة التي تساقطت عليها في اأيامل الأخيرة، والتي تسببت في إغلاق الطرقات المؤدية إليها، مما زاد في محنة الساكنة، جراء قطع سبل تزويدها بما تحتاجه من مواد غذائية أساسية وأدوية ضرورية لمواجهة الأمراض الموسمية.

وفي ظل هذه الظروف المناخية القاسية، وجدت المجالس الجماعية نفسها أمام صعوبات كبيرة لفك العزلة عن ساكنتها، بسبب النقص في الآليات الخاصة بإزاحة الثلوج من المحاور الطرقية للجماعات المتضررة من جهة، وضعف مواردها المالية والبشرية من جهة ثانية.

هذا وقد أظهرت بعض الفيديوهات التي تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعض رؤساء هذه الجماعات القروية يطلبون الإغاثة من السلطات الحكومية ومن مجلس الجهة، لمساعدتهم على تجاوز هذه المحنة، لأنهم لا يتوفرون على الآليات الكافية لمواجهة الأزمة المناخية الحالية.

 ومما يزيد من معاناة ساكنة هذه الجماعات، أنها وجدت نفسها معزولة عن العالم الخارجي ككل سنة تعرف فيه مناطقهم تساقطات ثلجية ومطرية كثيرة، و تعرضها لنفس الاكراهات المناخية، التي لا تنفع معها استراتيجيات لجن اليقظة الجهوية أو الإقليمية، حيث تحاصرها الثلوج والأمطار لأيام معدودة.  

هذا ورغم هذه الصعوبات المناخية فقد تمت تعبئة الفرق الطبية وشبه الطبية اللازمة لضمان تزويد المراكز الصحية والمستوصفات بهذه الجماعات الترابية بالأدوية اللازمة لمواجهة الأمراض الشتوية التي يتسبب فيها الانخفاض الكبير في درجات الحرارة... وكذا مدتها بالتموين الضروري لتفادي أية أزمة غذائية.

وفي اطار تتبع المجهودات التي تقوم بها لجن اليقظة في ظل هذه الظواهر المناخية الصعبة، قام والي الجهة بزيارة تفقدية لبعض المحاور الطرقية والمناطق المتضررة، للوقوف عن كتب عن المجهودات التي تقوم بها السلطات المحلية والمجالس المنتخبة، لفتح المحاور الطرقية المغلقة بالثلوج وفك العزلة عن ساكنة المناطق الجبلية المتضررة، وسبل إمدادهم بكل ما يحتاجونه من مواد غذائية وطبية وعلف، لمواجهة قساوة الأجواء المناخية الحالية.


.



.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال