GuidePedia
Issame

0

 


عبد العزيز المولوع 

بعد احتجاجات سابقة خرج من جديد أساتذة ثانوية أوزود بأزيلال، اليوم الثلاثاء6 أكتوبر2020في مسيرة احتجاجية جابت الشارع الرئيسي لازيلال و انتهت  بوقفة أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، تنديدا بالوضع الكارثي الذي تعرفه المؤسسة المذكورة الى جانب مؤسسات أخرى بالاقليم ، وتنفيذا للبرنامج النضالي للمكتب الإقليمي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

ورفع المحتجون، الذين كانوا مدعومين من طرف التنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والتنسيقية الإقليمية للأطر المجازة المعطلة بأزيلال، وعدد من الإطارات النقابية ، شعارات اهتزت لها جدران شارع الحسن الثاني، تطالب برحيل المدير الإقليمي للتعليم بأزيلال، وتدعو إلى إيجاد حلول فورية لمختلف نقط الملف المطلبي التي كانت موضوع عدد من الحوارات الماراطونية السابقة.

 و أوضح لحسن هلال، عضو المجلس الوطني، والمنسق الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن المسيرة جاءت تلبية لنداء المجلس الوطني للأساتذة الداعي إلى تنزيل أشكال احتجاجية محلية، من شأنها أن تكون بداية قوية للتنسيقية الوطنية التي سجلت نوعا من الإستهتار لدى الوزارة الوصية خاصة بعد إنسحابها من الحوار الأخير .

  وأشار هلال" أن أساتذة التعاقد، يشكلون الحلقة الأكثر الهشاشة على الصعيد  الوطني سواء من ناحية الإدماج في الاسلاك الوظيفة العمومية أو على مستوى الحركة الوطنية، حيث لايزال حوالي 6000 أستاذ ، على سبيل المثال لا الحصر، محاصرين، ما يتسبب في شتات أسري من المؤكد أن له تداعيات خطيرة.

  وكشف المتحدث ذاته " أن مديرية أزيلال من بين المديريات التي تتعنت في فتح حوار مع الأساتذة المتعاقدين، الذين يجاوز عددهم 4000 أستاذ، مضيفا أن هناك إرتباك وارتجالية على مستوى تدبير عدد من الملفات، من ضمنها ملفات أستاذات أيت عبي بأزيلال اللواتي تعرضن لممارسات خطيرة. 

واستكر يونس وعزان عن التنسيقية الإقليمية للأطر المعطلة المجازة بأزيلال، بعدما أعلن عن تضامن التنسيقية اللامشروط مع المحتجين، تماطل الجهات المسؤولة في الإستجابة لمطالب الأساتذة المتعاقدين، مشيرا أن دعم  التنسيقية للإحتجاجات الإجتماعية وللقضايا العادلة تفرضه القواسم المشتركة بين الأستاذ  المتعاقد والمعطل باعتباره مشروع إطار تربوي.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top