GuidePedia
Issame

0

 



محمد فرطيط

تخوفات الفلاحين تزداد شدة مع دخول شهر نونبر2020 حيث العد العكسي انطلق و بدأت تتضاءل معه الحظوظ في موسم فلاحي بكافة سلاسله الإنتاجية و مصير الآلاف من الفلاحين لا يزال معلقا على وكالة الحوض المائي لام الربيع و باقي المتدخلين في مياه السقي ...

هي ثلاثة وجبات سقي طالب بها رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة محمد رياض قبل قليل في برنامج تلفزي على قناة شدى تيفي ستمكن من إنقاذ الموسم الفلاحي خاصة سلسلة الحبوب و الشمندر السكري و ستحمل الفلاح مسؤوليته فيما تبقى من الموسم .

و اعتبر رياض ان هذا التاخير سيعود بشكل كارثي على القطاع الفلاحي برمته بالجهة علما ان بني ملال خنيفرة  تساهم بنسب مهمة في الانتاج الوطني في الحبوب المختارة التي تتجاوز الاربعين بالمائة مع ان مصير هذا القطاع على مستوى المدارين السقويين بني عمير و بني موسى لا يزال مجهولا الى حدود الان في وقت قام فيه المنتجون بحرث الارض و اعدادها لعملية الزرع ...

و تحسر رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة محمد رياض على قطاع الشمندر السكري الذي قد تفتقد له الجهة في ظل هذا الوضع الذي يعيشه القطاع الفلاحي و عدم تامين وجبات السقي للفلاحين من اجل مباشرة عملية الزرع ، مشددا على غياب هذه الزراعة بالجهة سينعكس سلبا على اوضاع الفلاحين و على التربة التي تحتاج لهذه الزراعة من اجل تخفيف نسبة ملوحتها ، كما ان الوحدة الصناعية المتواجدة باولاد عياد التابعة لشركة كوسومار في حالة استمرار هذا الوضع و مع وجود مستثمرين اجانب في هذه الشركة قد ينحون منحى اغلاق هذه الوحدة ...

و اشار امحمد رياض ان غرفة الفلاحة ستقوم بتوجيه نداء لرئيس الحكومة بعد تجاوز المشكل القائم لوزارة الفلاحة و عدم الخروج بحل يؤمن انطلاقة الموسم الفلاحي .


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top